رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الأحد - 25 اب( اغسطس ) 2019 - السنة التاسعة - العدد 2260

الدوسري يهدد: سأكشف وثائق عن ممولي غرب آسيا بعد البطولة

الأربعاء - 7 اب( اغسطس ) 2019

بغداد ـ العالم
أكد عضو اللجنة الامنية في اتحاد كرة القدم المستقيل كريم الدوسري، بأنه سيكشف وثائق عن ممولي بطولة غرب آسيا، كاشفاً عن خروق خطرة في الملاعب العراقية.
وقال الدوسري في بيان تلقت "العالم"، نسخة منه، إن "قوانين اتحاد الكرة لا تخضع الى الملاعب في الاقليم، وفي اكثر من حادثة حصلت خروق ونبهنا عليها تمثلت بالمظاهر المسلحة داخل الملاعب".
واشار الدوسري الى، ان "خدمتي في اتحاد الكرة كانت بدون مقابل واسست نظاما في اللجنة الامنية، وشاركنا في اكثر من بطولة كمنسق امني، الا ان بطولة غرب اسيا وضعت اسماء من اللجنة الامنية في محافظة كربلاء بدلا مني"، مبينا "اننا من دون دراية او علم حولنا الى لجنة الانضباط وذكر لنا علي جبار اننا لا نمتلك تكاليف لجنة امنية وامتنعنا من المشاركة في لجنة انضباط".
وتابع، ان "واجبات لجنة الانضباط غير واضحة وليست من اختصاصنا، وان انباء منح الاتحاد اكثر من مليار و250 مليون دينار واسيا سيل علما ان البطولة ممولة من اتحاد غرب اسيا وهنالك شخصية تجارية تبرعت بقناني الماء"، مؤكدا ان "المصدر الرفيع في الوزارة اكد ان هناك مبالغ مالية دفعت للبطولة".
وقال، ان "هناك شخصيات في اتحاد الكرة حاولت ضرب كامل زغير وجاء قرار حل اللجنة الامنية وعدم مشاركتها في البطولة بسبب اضعافه محاربته، واذا لم يتم تغيير اعضاء الاتحاد لن ندخله ابدا وعمل الاتحاد خاطئ".
واضاف ان "هناك اموالاً من أكثر من ممول، وسنكشف عنها جميعها بالوثائق بعد انتهاء البطولة، وان تعامل اتحاد الكرة مع اللجنة الامنية بشكل غير اخلاقي فكذب الاتحاد على اللجنة الامنية بعدم توفر المبالغ المالية لتغطية تكاليف اللجنة الا ان الحقائق تقول العكس وفي اليوم الثاني تم استلام مبالغ مالية كبيرة".
واستدرك، ان "اعضاء الاتحاد حاربوني بصورة غير علنية وان عملي بمعية كامل زغير وعانيت من التهميش وتم اخراج ابني من اتحاد الكرة كان لارضاء اللجنة الخماسية التي طالما ما شخصنا اخطاءها"، مؤكدا "سأكشف جميع السرقات المنتظمة التي حصلت في البطولة، وان السرقات تكمن في فواتير تخفي السرقات واذا ما لم تصرف الاموال في محلها سيتم اكتشاف كل شيء".
واكد ان "هناك اعمالاً خلف الكواليس تحصل وانا اكتب على كل من يخطئ، وبالأدلة والبراهين الدامغة".
وقال، ان "هناك اختلافات مع مجموعة من الاشخاص في الوزارة، وان هناك مصادر تقول ان الوزير يدعم الاندية السنية في الوزارة، وانا امتلك تسجيلا صوتيا بهذا الشأن ونريد تنبيه الوزير الى ايضاح هذا الامر لماذا يصرف للاندية السنية من محافظة الانبار مبالغ 70 مليونا".
واوضح، ان "باسل عبد المهدي "نرجسي" ويريد كل من يحضره الى اللجنة الاولمبية يعمل معه ولصالحه، وباسل عبد المهدي كان سكرتير "المقبور عدي صدام حسين"، وان اللجنة الخماسية وما وراء اللجنة الخماسية هو باسل عبد المهدي".
وكشف ان "اتحاد الكرة له نية باخراجي من الاتحاد وان المصالح هي التي تقود الجميع وسيأتي امر باعادة هيكيلية الاتحاد لإخراجي، وانني تلقيت العديد من الاتصالات والوساطات وتم تحذيري من البرنامج".
وبين انه "تم استحصال الموافقات الاصولية في انشاء اتحاد بغداد".

 

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي