رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الثلاثاء - 15 تشرين الاول( اكتوبر ) 2019 - السنة التاسعة - العدد 2294

تنسيق أمني عراقي ـ إيراني لتأمين زيارة الاربعين.. وكربلاء تنجز مشاريع خدمية لاستيعاب الزائرين

الاثنين - 30 ايلول( سبتمبر ) 2019

بغداد ـ موج أحمد
تواصل وزارتا الداخلية العراقية والايرانية، مباحثات توفير الامن خلال أيام زيارة الاربعين، والتي خصص الجانب العراقي حوالي  100 حافلة لنقل الزوار من منفذ خسوري الى بغداد، بينما أعلن قسم المشاريع الهندسية والفنية في العتبة الحسينية عن حجم المساحات والخدمات التي سيوفرها مشروع صحن العقيلة زينب (عليها السلام) خلال الزيارة في مدينة كربلاء.
ونقل بيان للعتبة تلقته "العالم"، أمس، عن رئيس القسم المهندس حسين رضا مهدي قوله، ان "الكوادر الهندسية والفنية في العتبة الحسينية تبذل جهود مكثفة ومتواصلة لفتح وتوسيع الطرق الرئيسية المؤدية الى الصحن الحسيني الشريف".
وأضاف، "سيتم فتح الطريق المؤدي من باب القبلة الى باب الرأس مرورا بباب الزينبية بطول {135 مترا} وبعرض {12مترا} لتسهيل الحركة القادمة من الجهة الجنوبية الى الغربية وبالعكس".
وتابع مهدي، ان "الشارع الثاني الذي سيتم افتتاحه هو شارع الشهداء بعرض 12 متراً وبطول 135 بالاضافة الى توسعة شارع باب القبلة من 13 متراً الى 25 متراً".
ولفت الى ان "خدمات المشروع لا تقتصر فقط على الطرق بل سيتم توفير مركز للمفقودين بمساحة 350 متراً مربعاً بالاضافة الى مراكز خاصة لتأمين الحقائب".
واشار الى ان " الاعمال مستمرة في صحن العقيلة ، مبينا ان نسبة انجاز اعمال الهيكل الكونكريتي بلغت 80% والمؤمل ان تصل الى 100% في النصف الاول من السنة القادمة".
يذكر ان العتبة الحسينية تبنت تنفيذ مشروع صحن العقيلة الذي يقع في الجهة الجنوبية الغربية من الصحن الحسيني الشريف وبمساحة {52 الف متر مربع}.
الى ذلك، اعلن رئيس المقر الخاص بالاربعين الحسيني في منفذ خسروي جعفر همتي، عن تخصيص 100 حافلة عراقية لنقل الزوار من منفذ خسوري الى بغداد.
جاء ذلك خلال عقد مسؤولي محافظتي ديالى وكرمانشاه الايرانية اجتماعا عند منفذ المنذرية بهدف بحث تسوية عقبات تردد الزوار وكذلك تعاون المسؤولين في البلدين لرفع عقبات تردد الزوار عند منفذ خسروي.
وكشف جعفر همتي عن التوصل الى اتفاق مع المسؤولين في محافظة ديالى العراقية على تسوية العقبات، مشيرا الى انه ان اجرة نقل اي راكب من حدود المنذرية الى بغداد تبلغ 100 ألف تومان.
وقال، ان العراق خصص 100 حافلة لنقل الزوار من منفذ خسوري الى بغداد. والى جانب الحافلات الايرانية التي ستستقر خلال الايام المقبلة عند منفذ المنذرية، هناك سيارات صالون اهلية تقوم عند الحاجة بعملية نقل الزوار.
وافاد جعفر همتي بان تسهيل عملية التردد يستلزم تعاون الزوار وان عملية نقل الزوار من حدود المنذرية الى جديدة الشط تتطلب دعم ايران فيما ستكون عملية نقل الزوار الى بغداد ومنها الى كربلاء ستقع على عاتق الجانب العراقي .
واوضح بان ايران ستخصص 200 حافلة في منفذ المنذرية لنقل الزوار الى بغداد كما سيخصص العراق 100 حافلة لهذا الغرض ليصل اجمالي الحافلات الى 300 حافلة عند منفذ المنذرية لنقل الزوار.
واعلن همتي ان الاجتماع تمخض عن اتفاقات جيدة ازالت هاجسنا حيال تزايد تردد الزوار عبر منفذ خسروي خلال الايام المقبلة.
وقال، "اننا اتفقنا على ان يستفيد الزوار الايرانيون من العملة الوطنية الايرانية الى جانب العملة العراقية مشيرا الى الاتفاق على ان تكون اجرة نقل الزوار من المنذرية الى بغداد 100 الف تومان".
من جهته، أكد المتحدث باسم وزارة الداخلية، اللواء سعد معن، امس الأحد، قدرة الوزارة على توفير الأمن والأمان لجميع الزائرين خلال زيارة الأربعين، مشيراً إلى "وجود سلسلة اجتماعات مع الداخلية الايرانية بشأن الزيارة".
وقال معن في مؤتمر صحافي عقده بالنجف، وتابعته "العالم"، إن "هناك سلسلة من الاجتماعات مع الداخلية الايرانية وتعاون وتبادل للمعلومات وتنسيق لوجستي وعقد اتفاقية وتوافق مع وزارة الداخلية الإيرانية وقد وفر الجانب العراقي كل الأمور والمستلزمات لحماية الزوار من إيران ودول العالم كافة، فوزارة الداخلية العراقية قادرة على توفير الأمن والأمان لجميع الزائرين".
وصرح قائد شرطة النجف العميد فائق فليح الفتلاوي، بدوره، قائلا أن "شرطة النجف بدأت بوضع خطة أمنية بإشراف قيادة عمليات الفرات الأوسط من أجل تامين الزيارة لملايين الزوار الوافدين من داخل وخارج العراق، وتم اتخاذ إجراءات أمنية لإنجاح زيارة الأربعين".
يشار الى أن وزير الداخلية الايراني عبد الرضا رحماني فضلي وصل، امس الأحد، الى محافظة واسط.

 

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي