رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الخميس - 5 كانون الاول (ديسمبر) 2019 - السنة التاسعة - العدد 2327

الشرطة العراقي يمطر شباك نواذيبو ويحسم بطاقة ربع النهائي

الأربعاء - 27 تشرين الثاني( نوفمبر ) 2019

بغداد - العالم 
ودع نواذيبو الموريتاني كأس محمد السادس للأندية العربية، بعد خسارته الثقيلة مساء اليوم الإثنين، بخماسية نظيفة على يد مضيفه الشرطة العراقي، في المباراة التي جمعتهما على ملعب الخور في قطر، ضمن إياب دور الـ16 من المسابقة.
وكانت مباراة الذهاب بين الفريقين قد انتهت قبل أسبوعين بملعب شيخا بيديا بنواكشوط بفوز بطل العراق (1-0)، ليتأهل الشرطة إلى دور الثمانية للبطولة العربية، بالفوز في مجموع المباراتين (6-0).
بداية نارية
 بدأت مواجهة اليوم بضغط قوي من جانب الشرطة العراقي مقابل أداء مرتبك لعناصر نواذيبو، مما جعل الحارس البرتقالي عبد المجيد أنجاي تحت التهديد في الدقائق الأولى من اللقاء.
حاول علاء عبد الزهرة بعد مرور 5 دقائق بكرة مرت بجوار القائم، لكن علي فائز لم يخطئ في المحاولة الثانية وتمكن من ركنية نفذها أمجد عطوان استقبلها فائز برأسه ليسجل منها الهدف الأول في الدقيقة 9.
  وواصل فريق الشرطة الضغط بقوة على مرمى نواذيبو وتمكن من مضاعفة النتيجة في الدقيقة 13 عبر اللاعب نبيل صباح بعد أن تلقى تمريرة بينية من صفاء هادي تمكن من استثمارها نبيل بالشكل الأمثل ليحقق الهدف الثاني.
 حاول نواذيبو العودة عبر محاولات خجولة لم تستثمر بالشكل الأمثل، فأضاع جاكوب محاولة بعد أن فضل التمثيل داخل منطقة الجزاء وسدد ياسين الشيخ كرة علت العارضة.
 قتل الطموح
  وسعى الشرطة لقتل طموح نواذيبو وحصل على عدة فرص استثمر أمجد عطوان أحدها فسجل الهدف الثالث في الدقيقة 35 من المباراة بعد أن تلقى تمريرة متقنة من اللاعب علاء عبد الزهرة وضعته بمواجهة المرمى.
  وبعد 5 دقائق من هدف نبيل، عاد أمجد عطوان ليسجل الهدف الرابع حيث استلم تمريرة من علي يوسف، سددها داخل شباك الفريق الموريتاني لينتهي الشوط الأول بتقدم الشرطة برباعية نظيفة.
 الشوط الثاني
  دخل فريق الشرطة الشوط الثاني، بوضع نفسي ممتاز ولم يتأخر في إضافة الهدف الخامس عبر اللاعب نبيل صباح الذي سجل الهدف الثاني الشخصي بعدما ترجم التمريرة المتقنة من علاء عبد الزهرة.
 في المقابل، أضاع سيدي يعقوب كرة سانحة لنواذيبو بعد أن سدد الكرة باحضان الحارس محمد حميد، وحاول نواذيبو مجددًا عبر ماهامان سيسي لكن كرته مرت بجوار القائم.
   مالت المباراة إلى البرود بعد ضمان الشرطة نتيجة المباراة حيث أجرى المدرب 3 تبديلات حيث أخرج أمجد عطوان، علاء مهاوي وسعد ناطق وزج بكرار محمد، حسام كاظم وفيصل جاسم.
 ولم تتغير النتيجة رغم الانفراد للاعب الشرطة علي يوسف لكن كرته ذهبت بأحضان الحارس وكذلك تسديدة ضرغام إسماعيل، فيما حاول بديل نواذيبو حمي الطنجي في كرة تمكن منها الحارس لتنتهي المباراة بفوز الشرطة بخماسية نظيفة.

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي