رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الخميس - 5 كانون الاول (ديسمبر) 2019 - السنة التاسعة - العدد 2327

ساحة التحرير.. معرض فني كبير يختصر معاناة العراقيين

الاثنين - 2 كانون الاول (ديسمبر) 2019

بغداد ـ العالم
تحولت جدران ساحة التحرير في العاصمة بغداد إلى معرض فني كبير، يختصر بألوانه أحلام  وعذابات وأحياناً  كثيرة يوميات جيل من الشباب العراقي التواق للحرية والحياة، تلك اللوحات التي يرسمها طلبة عراقيون يقولون: "إنهم تخلفوا عن دوامهم في الكليات والمعاهد وجاؤوا للتظاهر".
أحد هؤلاء الشباب الذين شاركوا في رسم تلك الجداريات وهو من طلبة كلية الفنون الجميلة واسمه سجار، قال: "قمت برسم الكثير من تلك اللوحات الجدارية، تلك طريقتي في التعبير عن آلام وطني، أي ثورة بدون فن لن تكون ثورة كاملة  وهذه اللوحات هي الجانب الفني في الثورة العراقية".
ويقوم المتظاهرون بالتقاط الصور مع اللوحات التي ملأت جدارن ساحة التحرير لينشروها على صفحاتهم الشخصية في مواقع التواصل الاجتماعي، يرفقونها بتعليقاتٍ ملائمة يعبرون خلالها عن حزنهم لما يمر به العراق، أو ينتقدون الحكومة العراقية .
اللوحات الكوميدية والتراجيدية التي  تتزين بها جدران وجسور ساحة التحرير التي رسمها الكثير من الشبان العراقيين أعطت اشراقاً ولوناً ومعنىً آخر للتظاهرات، وهي تعبر عن سلمية التظاهرات. 
الشباب العراقي يطالب اليونسكو والمنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان الأخرى، من خلال تلك الرسومات حماية أطفال العراق.
منذ الأيام الأولى من بدء التظاهرات في العراق ، يرسم هؤلاء الشباب بشكل يومي لوحاتٍ يعبرون فيها عن مشاعرهم،  ومطالبهم أثناء تظاهرهم في تلك الساحة التي باتت مسرحاً للتعبير عن احتجاجات الشعب العراقي إلى جانب عدة ساحات  وجسور وأماكن أخرى في عدة مدن في العراق.
ويشهد العراق، منذ مطلع أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، احتجاجات شعبية في العاصمة بغداد ومحافظات أخرى،  تطالب برحيل الحكومة التي تتولى السلطة منذ أكثر من عام.

 

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي