رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الخميس - 30 تموز( يوليو ) 2020 - السنة التاسعة - العدد 2486

عبد المهدي: الآلية الانتخابية تجعل الحكومة محمية حزبية

الخميس - 5 كانون الاول (ديسمبر) 2019

بغداد ـ العالم
قال رئيس حكومة تصريف الاعمال اليومية، عادل عبدالمهدي، أمس الاربعاء، ان النظام الانتخابي الحالي يخدم الأحزاب ويحتكر السلطة ويبعد الشباب عن صنع القرار.
وأضاف عبد المهدي، في كلمة له خلال جلسة مجلس الوزراء، إن "النظام الانتخابي الحالي يخدم الأحزاب ويحتكر السلطة ويبعد الشباب عن صنع القرار لذلك يجب البحث عن البديل المناسب".
وتابع، ان "الأيام الماضية كانت جلسات طارئة لمجلس الوزراء واليوم اعتيادية، تختلف عن السابق لان الحكومة تحولت إلى تصريف أمور يومية".
وأشار الى، أن "استقالتنا احد الحلول للأزمة الحالية وتهدئتها بطلب من المرجعية"، مبينا أن "تسلم رئيس الجمهورية رئاسة الحكومة في حال رفض استقالتنا من البرلمان كان سيعقد الامور".
وأضاف، "اخرنا استقالتنا لان البلاد كانت بأزمة ودوامة وربما تذهب الأمور لما هو اكثر خطورة"، مشيرا الى أن "عدم قبول الاستقالة يدخل البلاد في أزمة، وكانت احد الحلول لتخفيف الوضع والتهدئة".
وتابع عبد المهدي، "كان امامنا طريقان، اما تستقيل الحكومة، وهذا ما سرنا عليه، او ان نعلن خلو الموقع، وهنا يصبح رئيس الجمهورية هو رئيس الوزراء، وتستمر الوزارة في عملها لمدة 15 يوما لحين اختيار رئيس للوزراء، ونعتقد أن هذا يعقد المشهد اكثر بدل حله، وبعد استشارتنا للمحكمة الاتحادية بشكل شفهي، وهم مشكورين امضوا الامر، وبعد استشارة المحكمة الاتحادية شفهيا قدمنا الاستقالة للبرلمان".
ودعا رئيس الوزراء المستقيل، "القوى السياسية لتسمية رئيس وزراء جديد في اسرع وقت ممكن".

 

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي