رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الخميس - 23 كانون الثاني ( يناير ) 2020 - السنة التاسعة - العدد 2359

"قنبلة الجماجم" تقتل الابن الثالث لأب مفجوع

الخميس - 5 كانون الاول (ديسمبر) 2019

بغداد ـ العالم
روت صحيفة بريطانية، حادثة مقتل متظاهر بقنبلة مسيلة للدموع قرب جسر الجمهورية وسط العاصمة بغداد خلال الاحتجاجات الشعبية التي تشهدها البلاد منذ تشرين الأول الماضي.
ونشرت صحيفة التايمز، في تقرير لريتشارد سبنسر، مراسلها من بغداد، بعنوان "تحطيم جماجم المتظاهرين بعبوات الغاز".
ويقول الكاتب، "توجد طريقة جديدة للموت في العراق، تضاف إلى السبل الأخرى للموت التي يواجهها هذا البلد، حيث قتل العشرات من المتظاهرين عن طريق إطلاق عبوات الغاز لتصيب جماجمهم مباشرة".
ويضيف الكاتب، أن كريم الهلثي، وهو عراقي في الخمسينيات من العمر، فقد اثنين من أبنائه بأسلوب أكثر تقليدية، حيث قتل ابنه إثر إطلاق مسلحين طائفيين عليه الرصاص عام 2006 عندما كان يزور العتبات المقدسة في كربلاء. بينما قتل ابن ثان له في انفجار سيارة مفخخة بعد عشرة أعوام.
ويشير الكاتب الى، أن الهلثي الآن يقف في ساحة التحرير وسط تأبين وعزاء تنتشر فيه صور ابنه الثالث، ومن صدر الصور في هذا التأبين لابنه صورة للشاب بينما تنهمر الدماء من جمجمته. وكانت وفاة ابنه الثالث ناجمة عن اصابته بعبوة غاز هشمت جمجمته على جسر الجمهورية الذي لا يبعد كثيرا عن محل تأبينه. 

 

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي