رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الخميس - 9 تموز( يوليو ) 2020 - السنة التاسعة - العدد 2471

أستراليا تطيح بريطانيا من كأس اتحاد التنس

الاثنين - 13 كانون الثاني ( يناير ) 2020

بغداد - العالم 
 حسمت أستراليا المضيفة أولى البطاقات المؤهلة إلى الدور نصف النهائي للنسخة الأولى من كأس رابطة المحترفين في كرة المضرب، بتفوقها على بريطانيا في سيدني بعد مواجهة مثيرة في مباراة الزوجي الفاصلة.
وبعد أن بدأت المواجهة بفوز سهل لنجمها نيك كيريوس على كاميرون نوري 6-2 و6-2، وجدت أستراليا نفسها على المسافة ذاتها من بريطانيا بخسارة مباراة الفردي الثانية عبر أليكس دي مينور الذي سقط أمام دان إيفانز 6-7 (4-7) و6-4 و6-7 (2-7). فكان الحسم في مباراة الزوجي التي جاءت قمة في الإثارة حيث نجح كيريوس ودي مينور في التغلب على جايمي موراي وجو ساليسبوري 3-6 و6-3 ثم 18-16 في المجموعة الثالثة التي تلعب في الزوجي بصيغة الشوط الفاصل.
وأثمر رهان قائد أستراليا لايتون هيويت بإشراك كيريوس ودي مينور في مباراة الزوجي عوضا عن الثنائي المعتاد جون بيرز وكريس غوتشيوني، ونالت أستراليا البطاقة الأولى إلى دور الأربعة حيث تواجه إمكانية لقاء رافائيل نادال والمنتخب الإسباني، وهما اللذان يتواجهان الجمعة مع بلجيكا.
 وكان هيويت سعيدا بالإنجاز الذي تحقق بين الجماهير الأسترالية، قائلا “ما شهدناه كان كرة مضرب لا تصدق. في المباريات الثلاث التي أقيمت اليوم، الكل قدم 100 بالمئة من إمكاناته ولم يبخل أحد بأي جهد على أرض الملعب”.
 وتابع “أنا فخور حقا بالشبان، بالطريقة التي نجحا بها في قلب الأمور” بعد خسارة المجموعة الأولى في مباراة الزوجي التي استغرقت ساعة و35 دقيقة مباشرة بعد خسارة دي مينور مباراة الفردي الثانية في غضون ثلاث ساعات و23 دقيقة.
 وكانت بريطانيا الأقرب إلى حسم المجموعة الفاصلة في مباراة الزوجي والتأهل إلى دور الأربعة، إلا أن موراي وساليسبوري فرطا بفرصهم الأربع، ثم نجحت أستراليا بعد ذلك في الاستفادة من خامس فرصة سنحت لها لحسم اللقاء، مطلقة الاحتفالات في المدرجات.
 وأعرب كيريوس الذي فاز حتى الآن في ثلاث مباريات (اثنان في الفردي وواحدة في الزوجي) خاضها في هذه البطولة المستحدثة التي تشكل استعدادا لبطولة أستراليا، عن سعادته بما حققه ومنتخب بلاده، مضيفا “نحن نساند بعضنا البعض. ‘راستي’ (لقب هيويت) هو أفضل قائد. ساندنا بعضنا كزملاء، كنا إلى جانب بعضنا، وهذا الأمر أعطى ثماره”.

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي