رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الخميس - 23 كانون الثاني ( يناير ) 2020 - السنة التاسعة - العدد 2359

السمنت العراقية: استخدام منظومة الحرق بالغاز يقلل كلف استهلاك الوقود

الثلاثاء - 14 كانون الثاني ( يناير ) 2020

بغداد - العالم 
استطاعت كوادر الشركة العامة للسمنت العراقية بالإمكانات الذاتية وبخبرات كوادرها الفنية من تحويل منظومة حرق الأفران من النفط الأسود إلى الغاز في معمل سمنت الكوفة أحد معامل الشركة. 
وكشف مدير عام الشركة المهندس حسين محسن الخفاجي عن تشغيل أفران المعمل الأربعة بمنظومة حرق الأفران بالغاز بدلاً من النفط الأسود بعد جهود جبارة من قبل كوادر المعمل الفنية والهندسية بالتعاون مع شركة خطوط الأنابيب النفطية/ مستودع النجف الأشرف/ شعبة غاز النجف.   مبيناً أن العمل بمنظومة الغاز ستتقلل كلف الإنتاج حيث أن نسبة كلفة استهلاك النفط الأسود كانت تشكل ٣٠% من كلفة إنتاج الطن الواحد بينما ستكون بعد تحويل المنظومة إلى أقل من ١٥%.  منوهاً إلى أن منظومة الحرق بالغاز إضافةً إلى جدواها الاقتصادية وتوفيرها نصف كلفة النفط الأسود وتأثيرها المباشر على الإنتاج من ناحية اختصار العملية الإنتاجية التي تتأثر بانبعاث الكبريتات في منظومة الحرق بالنفط الأسود أما الغاز الجاف فهو صديق للبيئة والطاقة النظيفة وسيسهم في تحسين نوعية المنتج وفق مواصفات التوكيد النوعي المعتمدة ضمن المواصفات العالمية عكس النفط الأسود ومن جانب آخر هناك معوقات أهمها من انقطاع تجهيزه وبعد محطاته وكلف النقل عكس الغاز الذي يبعد محطته ٨ كيلو متر وبأنبوب ناقل.
 مشيراً أن المعمل يعمل بالطريقة الرطبة التي تحتاج كميات كبيرة من النفط الأسود تعادل ضعف الكمية في المعامل والتي تعمل بالطريقة الجافة وخلق منافسة غير عادلة بكلف الإنتاج وطرح المنتج في السوق المحلية. 
 وأكد الخفاجي إن الشركة تعمل وفق خطط مدروسة وممنهجة لعام 2020 لتخطي الكثير من العقبات وايجاد الحلول والبدائل لتقليل كلف الإنتاج وتحقيق ربحية بمستوى اسم الشركة العريق وبمستوى جهود العاملين والخبرات المتراكمة ووفرة وجودة موادها الأولية.
 مشيراً إلى أن تقادم المعامل يقابله التنافس مع معامل سمنت القطاع الخاص الحديثة وقليلة العمالة مع وفرة الإنتاج ومرونة التسويق التي فرضت علينا الوصول بمستوى معاملنا إلى تلك المعامل ومجاراتها بجهود استثنائية من قبل كوادرنا والاستمرار بديمومة منتجاتنا بأجود وأنسب الأسعار.  يذكر أن الشركة العامة للسمنت العراقية هي إحدى تشكيلات وزارة الصناعة والمعادن لديها ١٨ معمل موزعة في جميع أنحاء البلد يقدر استهلاك تلك المعامل من النفط الأسود ٥٠٠ مليون لتر سنوياً أي ما يعادل ٥٠ مليار دينار لأن سعر اللتر ١٠٠ دينار استطاعت الشركة من تحويل منظومة الحرق خلال هذا العام في معملين من معاملها إلى الغاز للوصول بكلفة الوقود إلى النصف وهي مستمرة لتعميم هذه المنظومة على جميع معاملها للوصول إلى توفير ما يقدر ٢٥ مليار دينار سنوياً.

 

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي