رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الخميس - 20 شباط ( فبراير ) 2020 - السنة التاسعة - العدد 2379

الصين تحارب كورونا على جبهتين.. صحية وسياسية

الاثنين - 10 شباط ( فبراير ) 2020

بغداد ـ العالم
في مواجهة تفشي فيروس كورونا الذي أدى حتى الآن إلى مقتل 630 شخصاً وإصابة أكثر من 31 ألفاً آخرين في جميع أنحاء العالم، قام الرئيس الصيني شي جين بينغ بتعبئة الأجهزة الحكومية الواسعة.
وقالت صحيفة "وول ستريت جورنال"، إن الصين فرضت الحجر الصحي على مدن بكاملها، شيدت مستشفيات في أيام، ونشرت أطباء عسكريين وأعضاء في الحزب الشيوعي على الخطوط الأمامية، وهو جهد ضخم يشبهه شي بحملة عسكرية ويهدف إلى التغلب على تفشي فيروس كورونا، وكذلك الفوز في معركة على جبهة ثانية - ضد أكثر الحملات الشعبية غضباً منذ توليه السلطة في عام 2012.
وأعلن شي "حرب الشعب" ضد الفيروس هذا الأسبوع، ووعد بمعاقبة كل من يخالف أوامر الحكومة. وكرر الرسالة في مكالمة هاتفية الجمعة مع الرئيس ترامب، مبدياً ثقته من النصر.
ويواجه الرئيس الصيني الغضب والإحباط من رد فعل الحكومة على تفشي المرض، وهي المشاعر التي تضخمت يوم الجمعة بوفاة لي وين ليانغ، وهو طبيب شاب عوقب لمحاولته إطلاق إنذار مبكر.
في مقاطعة هوبي، مركز تفشي المرض، تعاني المستشفيات من الإرهاق، وتنفد الإمدادات الطبية والغذائية، ويحتجز حوالي 60 مليون شخص في أكبر حجر صحي في التاريخ. وظهر الفيروس المرة الأولى في ديسمبر (كانون الأول) في مدينة ووهان الصناعية، عاصمة هوبي.
وتلفت الصحيفة إلى أنه فيما يصب الصينيون غضبهم على السلطات المحلية التي تلقى عليها مسؤولية التستر على المرض، يحمل آخرون الرقابة والسلطة المركزية الصارمة التي حفزها شي خلال السنوات السبع الماضية المسؤولية.
ويقول تشياو تشيانغ، الباحث الذي يدرس الإنترنت الصيني في جامعة بيركلي بكاليفورنيا: "هذه ليست مجرد أزمة صحة عامة...يبدو أنه يتعامل مع أزمة سياسية داخلية".
وكان شي يواجه انتقادات من بعض النخبة السياسية والتجارية في الصين بسبب تعامله مع التباطؤ الاقتصادي في البلاد والحرب التجارية الأمريكية واحتجاجات هونج كونغ المؤيدة للديمقراطية. وهو ألقى اللوم على قوى أجنبية معادية إلى حد كبير، وسعى إلى حشد الدعم الشعبي.
ولفتت الصحيفة إلى أن وباء كورونا مختلف، إذ إن الكثير من الصينيين يشعرون بتهديد مباشر، لافتة إلى أن النهاية السريعة للوباء ستحد من التداعيات السياسية. لكن انتشاره المستمر يهدد خطط شي للحكم إلى أجل غير مسمى ويمكن أن يترك الحزب الشيوعي يواجه خسارة جسيمة في الدعم الشعبي.

 

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي