رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الخميس - 2 نيسان( ابريل ) 2020 - السنة التاسعة - العدد 2407

وزير التجارة: الحركة ستعود للأسواق المركزية وخطط لتوفير مواد البطاقة محليا

الأربعاء - 12 شباط ( فبراير ) 2020

بغداد ـ العالم
أكد وزير التجارة ورئيس لجنة التسويق العليا محمد هاشم العاني، امس الثلاثاء، أن الأسواق المركزية أحيلت الى الاستثمار لإعادة الحركة التجارية فيها، فيما أشار إلى وجود خطط لتحقيق الاكتفاء الذاتي لمعظم مواد البطاقة التموينية. 
 وقال العاني لـ"العالم": إن "إعادة هيكيلة الأسواق المركزية تحتاج الى دعم مالي كبير وتخصيصات غير متوفرة، لذلك لجأنا الى إحالة بنايات الأسواق المركزية الى الاستثمار لإعادة الحركة التجارية فيها والنهوض بواقعها التجاري المهم بعد توقفها لسنوات". 
 وأشار إلى أن "وزارته تسعى جاهدة الى تخطي بعض العقبات التي تقف أمام حركة الاستثمارفي البلاد. 
البطاقة الإلكترونية
 وفيما يخص مشروع البطاقة الالكترونية، أوضح العاني، أن "العمل جارٍ لإنجاز مشروع البطاقة الإلكترونية وبالتعاون مع منظمة الغذاء العالمي، حيث افتتحت الوزارة مراكز عدة في بعض المحافظات وقطعت شوطاً كبيراً في هذا المجال".
 وأضاف إن "مشروع البطاقة الإلكترونية يحتاج الى مدة سنتين لإنجازه"، مؤكداً أن "المشروع سيسهم بشكل كبير في القضاء على الفساد".
 الإكتفاء الذاتي
  ولفت وزير التجارة الى أن "الوزارة استغلت هبوط بورصة الأسواق العالمية في السنين الماضية وحققت الاكتفاء الذاتي من مادتي السكر والزيت، فضلاً عن الاستفادة من تخصيصات موازنة عام 2019، حيث حققنا الاكتفاء الذاتي من مادة الطحين وتم توزيع 10 وجبات للعام الماضي".
 وتابع أن "الوزارة استلمت كميات كبيرة من محصول الشلب، حيث ستحقق هذه الكمية اكثر من 200 الف طن من مادة الرز وسيتم إضافتها الى البطاقة التموينية"، مبيناً أن "الوزارة بصدد وضع خطة لتحقيق اكتفاء ذاتي لمعظم مواد الحصة التموينية من تخصيصات عام 2020".
 النافذة الإلكترونية
 أما فيما يخص موضوع النافذة الإلكترونية، بين وزير التجارة، أنه "تم توقيع اتفاقات عدة مع وزارة الاتصالات وتشكيل لجان مشتركة لغرض البث في المجالات التي سنعمل بها".
 ولفت الى أن "الشركة العامة لتجارة المواد الإنشائية عقدت عدة عقود تصريف لتجهيز بعض المواد الإنشائية وتوزيعها على جهات القطاع العام والخاص ومردود هذه المبالغ ترجع الى المستثمر".

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي