رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الخميس - 9 تموز( يوليو ) 2020 - السنة التاسعة - العدد 2471

التايمز: لبنان على وقع منظور "حرب أهلية" جديدة

الأحد - 28 حزيران( يونيو ) 2020

بغداد ـ العالم
قالت صحيفة "التايمز" البريطانية، إن لبنان بات اليوم يعيش فعليا ضمن مفاهيم ومنظور "الحرب الأهلية الجديدة".
وفي تقرير أعدته حنا لوسيندا سميث، قالت فيه إن الرئيس اللبناني ميشيل عون تحدث عن "مناخ الحرب الأهلية" مع تحول الإحتجاجات الإقتصادية إلى طائفية.
وقالت إن موجات المتظاهرين انتشرت في أنحاء البلد بعدما انهارت فيه الليرة اللبنانية. وتحول الإحتجاج إلى اشتباكات بين الشيعة المسلمين والمسيحيين وكذا بين السنة والشيعة بشكل أعاد خطوط الصدع التي تميزت بها الحرب الأهلية في السبعينات والثمانينات من القرن الماضي.
وعقد عون (85 عاما)، لقاء "وحدة وطنية" يوم الخميس مع حسان دياب رئيس الوزراء والقادة الآخرين، حيث يتشكل لبنان وفقا للدستور واتفاق الطائف من رئيس جمهورية ماروني ورئيس وزراء سني ورئيس برلمان شيعي.
وقال عون خلال الاجتماع إن هناك ما أسماها "حركات محملة بالتوتر الطائفي خرجت بطريقة مشبوهة" وأضاف: "بعضها يستخدم غضب الناس والمطالب الشرعية لزرع العنف والفوضى من أجل تحقيق أجندتها".
وفقدت الليرة اللبنانية قيمتها أمام الدولار مما زاد في ارتفاع الأسعار. وزاد الوضع تقلبا بسبب العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة هذا الشهر على سوريا. وهاجمت التظاهرات عون لفشله بالسيطرة على الإقتصاد. إلا أن دياب حاول التخفيف من لهجة الرئيس اللبناني وحديثه أن الاحتجاجات باتت طائفية بقوله إن اللبنانيين يريدون من المصرف المركزي "السيطرة على سعر الفائدة والحفاظ على قيمة رواتبهم وتوفيرهم"، محاولا الابتعاد عن مفاهيم الطائفية. 

 

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي