رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الخميس - 9 تموز( يوليو ) 2020 - السنة التاسعة - العدد 2471

طهران تزود الانتربول بهوية 36 متورطا باغتيال سليماني.. وواشنطن ترد: حيلة دعائية

الثلاثاء - 30 حزيران( يونيو ) 2020

بغداد ـ العالم
كشف المدعي العام الإيراني في طهران، علي القاصي مهر، أمس الإثنين، عن التعرف الى هوية 36 شخصا "تورطوا" في اغتيال قائد فيلق القدس الجنرال قاسم سليماني في الثالث من يناير/ كانون الثاني الماضي، ببغداد.   وجاءت تصريحات القاصي مهر، وذلك عقب اجتماع لمسؤولين في القضاء بشأن الإجراءات المتخذة لمتابعة قضية اغتيال قاسم سليماني، يوم الاثنين.     وأضاف، أن "من بين المتهمين مسؤولون سياسيون وعسكريون من الولايات المتحدة وحكومات أخرى، وجرى وضع هؤلاء المطلوبين في القائمة الحمراء، وأمرت السلطة القضائية بإبلاغ الشرطة الدولية بذلك، لجلبهم إلى إيران".     وتابع، أن "الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، كان على رأس القائمة، وأن ملاحقته ستستمر حتى بعد انتهاء فترة ولايته الرئاسية".    فيما رد المبعوث الدولي الأميركي الخاص بشأن إيران برايان هوك، على إصدار طهران "أمر اعتقال" بحق الرئيس الأميركي دونالد ترامب وآخرين اتهمتهم باغتيال سليماني، بأنها "حيلة دعائية".   واضاف هوك "بتقديرنا أن الإنتربول لا يتدخل بإصدار نشرات حمراء استنادا لطلبات ذات طبيعة سياسية".  
وتابع قائلاً، ”هذا أمر ذو طبيعة سياسية، ولا علاقة له بالأمن القومي أو السلام العالمي أو تعزيز الاستقرار، إنه حيلة دعائية لا أحد يأخذها على محمل الجد“.  
وفي التاسع من يونيو/ حزيران الجاري، كشف المتحدث باسم القضاء الإيراني، عن صدور حكم الإعدام بحق (سيد محمود موسوي مجد) الذي أدين بـ"التجسس لصالح الموساد الإسرائيلي، ووكالة المخابرات المركزية الأمريكية، وجمع معلومات عن القوات الإيرانية، وخاصة قوات فيلق القدس الإيراني والجنرال قاسم سليماني، مقابل تلقي دولارات أمريكية".

 

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي