رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الخميس - 13 اب( اغسطس ) 2020 - السنة التاسعة - العدد 2491

الطاقة الدولية: حرق الغاز العراقي يتوقف بـ"الارادة السياسية"

الثلاثاء - 28 تموز( يوليو ) 2020

بغداد ـ العالم
قال المدير التنفيذي لوكالة الطاقة الدولية فاتح بيرول، إن العراق يمكنه إنهاء حرق الغاز الذي يقوض اقتصاده بمليارات الدولارات سنويا، في غضون ستة إلى اثني عشر شهرا، إذا توفرت الإرادة السياسية. 
واضاف بيرول في مقابلة مع "ذا ناشيونال"، إنه "إذا كان هناك عمل حازم، فيمكن أن يكون بسرعة تتراوح بين ستة أشهر وسنة واحدة"، مؤكدا أنه "لا يمكن الانتهاء منه بالكامل ولكن يمكننا أن نحقق الكثير من التقدم هناك". 
وشدد على "ضرورة وضع حد لحرق الغاز الذي يكلف العراق ماليا وبيئيا، حيث يقدر البنك الدولي أن حوالي 16 مليار متر مكعب من الغاز من الحقول العراقية احترقت في عام 2015 ، مما كلف الاقتصاد المليارات من العائدات المفقودة، كما قدرت دراسة أجرتها شركة سيمنز عام 2018 أن العراق يمكن أن يوفر حوالي 5.2 مليار دولار على مدى أربع سنوات من خلال تقليل الغاز المشتعل من حقوله".  وأوضح بيرول، "نحتاج إلى وقف حرق الغاز لتوليد الكهرباء، ويحتاج العراق إلى تنويع اقتصاده من النفط وتطوير صناعته"، لافتا الى أنه "يمكن استخدام الغاز لانعاش قطاع الصناعة، كالأغذية، أو السيراميك، أو أنواع أخرى من القطاعات التي تخلق فرص العمل وتنوع الاقتصاد، وأن هذا ليس علم صناعة الصواريخ، وقد ثبت أنه يمكن القيام به بسهولة". 
وأكمل، "سيكون إنهاء حرق الغاز متوافقاً مع مبادرة البنك الدولي العالمية صفر إحراق روتيني بحلول 2030، التي تسعى إلى إنهاء حرق حوالي 140 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي سنوياً في جميع أنحاء العالم، مما يساهم في تغير المناخ ويؤدي إلى 300 مليون طن اكثر من ثاني أوكسيد الكربون المنبعثة في الغلاف الجوي". 
وقال بيرول: "لقد بدأت هذا الاجتماع لأنني أعتقد أن العراق يمر مرة أخرى في وقت حرج للغاية في تاريخه الاقتصادي والسياسي"، مضيفا أن "علي علاوي أكد  نافذة الفرص للعراق تتقلص".

 

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي