رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الخميس - 13 اب( اغسطس ) 2020 - السنة التاسعة - العدد 2491

الزراعة: خطوات الحكومة في السيطرة على المنافذ الحدودية نقطة تحوّل جوهرية تسهم بحماية المنتج المحلي

الأربعاء - 29 تموز( يوليو ) 2020

بغداد ـ العالم
أعلنت وزارة الزراعة، امس الثلاثاء، تصدير 750 طناً من ثلاثة محاصيل مهمة لدولة الإمارات، فيما أكدت أن فرض هيبة الدولة على المنافذ الحدودية أسهم بحماية المنتج المحلي ودعم الفلاحين.
وقال الناطق باسم الوزارة حميد النايف في تصريح لـ"العالم"، إن "وزارة الزرعة صدرت 750 طنا من البطاطا والباذنجان والطماطم للإمارات من قبل شركة الواحة"، كاشفا عن "وجود طلب دولي للمحاصيل الزراعية العراقية".
وأضاف، أن "الأيام المقبلة ستشهد تصديرا للتمور والمحاصيل الزراعية الأخرى، إلى عدد من الدول التي ترغب باستيراد المنتج العراقي"، منوها أن "الوزارة دعت جميع الشركات لتصدير المحاصيل الزراعية خارج العراق وهنالك امتيازات كبيرة ستمنح للشركات العراقية المصدرة".
ولفت إلى أن "الخطة الزراعية لهذا العام نجحت بتحقيق 5 ملايين و500 ألف طن لبذور الرتب العليا للحنطة والشعير".
وتابع، أن "العراق وصل إنتاجه من الحنطة قرابة الـ5 ملايين طن وما يحتاجه لتحقيق الأمن الغذائي هو 4 ملايين و500 ألف طن من الحنطة، حيث إن الفائض سيكون خزينا استراتيجا للاستفادة منه في تحقيق الاكتفاء الذاتي للأعوام المقبلة"، موضحا أن "فرض هيبة الدولة على المنافذ الحدودية أسهم بحماية المنتج المحلي ودعم الفلاحين عبر إيقاف دخول المحاصيل المتوفرة محليا".

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي