رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الخميس - 24 ايلول( سبتمبر ) 2020 - السنة التاسعة - العدد 2517

اتفاق مبدئي: بغداد تقبض 50 % من إيرادات منافذ كردستان و250 الف برميل نفط يوميا

الثلاثاء - 15 ايلول( سبتمبر ) 2020

بغداد ـ العالم
توصلت اللجان الفرعية، التي تم تشكيلها، الاسبوع الماضي، من جانب حكومتي المركز والاقليم الى اتفاق مبدئي حول بعض القضايا العالقة، لا سيما ما يخص النفط والمنافذ الحدودية. وقالت مصادر مطلعة على كواليس اجتماعات وفدي الإقليم والحكومة الاتحادية، التي تتواصل في بغداد، ان الطرفين اتفقا مبدئياً على عدد من النقاط، من بينها تمثيل الحكومة الاتحادية في إدارة المنافذ الحدودية لإقليم كردستان، وتسليم 50% من عائدات هذه المنافذ لبغداد، وكذلك تسليم 250 ألف برميل من نفط الإقليم يومياً للحكومة الاتحادية. واضافت المصادر، انه يجري التباحث الان حول العائدات غير النفطية حيث أبدى الإقليم استعداده للاتفاق بشأنها، ومقابل هذا سيتم تثبيت حصة إقليم كردستان في الموازنة العامة الاتحادية العراقية لسنة 2021 بنسبة 13.9%.
 وقال رئيس ممثلية حكومة إقليم كردستان في بغداد، فارس عيسى، في وقت سابق، "تم تشكيل لجان خاصة لكل المشاكل بين إقليم كردستان وبغداد، ومنها لجنة أمنية ولجنة خاصة بالنفط وأخرى مالية، وهناك أمل والمحادثات مستمرة لحين التوصل إلى اتفاق نهائي".
ورفعت الحكومة الاتحادية مشروع قانون الموازنة العامة لسنة 2020 إلى مجلس النواب العراقي، أمس الاثنين، للتصويت عليه، وتقدر الموازنة بـ146 ترليون دينار، ويبلغ العجز فيها 80 ترليون دينار، والهدف من الاستعجال في تقديم المشروع والمصادقة عليه هو السماح بالحصول على قروض خارجية، واستمرار صرف 320 مليار دينار شهرياً لإقليم كردستان وتعيين خريجي الكليات والمعاهد.
 وصرح المتحدث باسم ائتلاف دولة القانون، بهاءالدين نوري، بأن "حجم صادرات النفط من إقليم كردستان هو 450 ألف برميل يومياً، وقد تم الاتفاق بأن يسلم يومياً 250 ألف برميل (للحكومة الاتحادية)، لكن الإقليم لم يلتزم بهذا الموضوع، ولهذا تجري لقاءات ومحادثات بيننا في لجنة النفط والطاقة وبين الوفود التي تأتي، وحكومة إقليم كردستان، من أجل حسم هذا الموضوع، وكما تعلمون فإن إصدار قانون النفط والغاز أيضاً متعلق بهذه المشاكل، لهذا يجب حل هذه المشاكل من أجل إصدار هذا القانون".
 وتجري في وزارة المالية الاتحادية منذ ثلاثة أسابيع مناقشة مشروع قانون الموازنة العامة الاتحادية للسنوات الثلاث القادمات. ويشارك وفد تقني من حكومة إقليم كردستان في هذه المناقشات بهدف التوصل إلى اتفاق طويل الأمد بين أربيل وبغداد.

 

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي