رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الثلاثاء - 20 تشرين الاول( اكتوبر ) 2020 - السنة التاسعة - العدد 2532

دراسة نفسية: العراقيون الأكثر اكتئابا في الشرق الأوسط

الاثنين - 5 تشرين الاول( اكتوبر ) 2020

بغداد ـ العالم
أظهرت دراسة اعدها مركز "البارومتر العربي"، حول الصحة النفسية لمواطني دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بأن العراقيين هم الأكثر معاناة من الاكتئاب، فيما جاء المغاربة في المرتبة قبل الأخيرة.
وجاء في الدراسة التي شملت أكثر من 25 ألف شخص على امتداد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، أن "العراقيين أكثر معاناة من الاكتئاب بنسبة 43%، ثم التونسيون بنسبة 40%، والفلسطنيون 37%، فيما جاء المغاربة في المرتبة ما قبل الأخيرة، بنسبة 24% بالمناطق الحضرية و17% في الأرياف".
وفسرت الدارسة ارتفاع نسبة الإكتئاب لدى العراقيين والفلسطينيين بمعايشتهم تجارب الحرب في الآونة الأخيرة والنزاعات الجارية، غير أنها تساءلت حول ما الذي يدفع بزيادة التوتر والاكتئاب في تونس، مرجحة أن تكون الأسباب متصلة بالتحديات المصاحبة للمرحلة الانتقالية التي تمر بها البلاد.
وأظهرت الدراسة أن سكان الحضر في لبنان وليبيا والسودان هم الأكثر إقبالا على القول بالإحساس بالاكتئاب في كثير من الأحيان. وكان سكان الريف في العراق وتونس والأردن ومصر والمغرب أكثر إقبالا، من سكان الحضر هناك، على القول بالإحساس بالاكتئاب.
وبخصوص المعاناة من التوتر، كشف 29% من المغاربة المشاركين في الدراسة عن معاناتهم منه، بينهم 31% بالريف و28% بالمدن والحواضر.
وأوردت الدراسة أنه في مختلف أنحاء المنطقة، ذكر نحو الثلث (35 بالمئة) أنهم يشعرون بالتوتر في كثير من الأحيان.
وكان التونسيون (53 بالمئة) والعراقيون (49 بالمئة) والأردنيون (42 بالمئة) الأكثر ذكرا لإحساسهم بالتوتر في كثير من الأحيان أو في معظم الأحيان.
وفي الوقت نفسه فإن المواطنين في مصر (27 بالمئة)، والجزائر (27 بالمئة)، والسودان (22 بالمئة)، والكويت (12 بالمئة)، هم الأقل إبلاغا بإحساسهم بالتوتر.

 

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي