رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الأحد - 25 تشرين الاول( اكتوبر ) 2020 - السنة التاسعة - العدد 2535

موهبة عراقية مميزة بعمر الـ 12سنة

الأربعاء - 14 تشرين الاول( اكتوبر ) 2020

بغداد - العالم 
موهبة تميزت بها الفنانة التشكيلية فاطمة ذات الاثني عشر ربيعا عن غيرها من النساء، حيث اتخذت من الطين الاصطناعي مادة فنية جسدت بأعمالها الأحداث التي مرت بالعراق بأحترافية عالية
فاطمة فنانة تشكيلية جسدت أحداث العراق بواسطة أعمالها من مادة الطين الاصطناعي وتستعرضها عبر منصات التواصل الاجتماعي
كأي فنانة تشكيلية ابتدأت الرسم بالاقلام الملونة على الورق وأحيانا على الجدران. طورت فاطمة موهبتها الفنية واختطت لنفسها طريقا مختلفا. ما يميز فنها هو التلاعب بالطين الاصطناعي وتحويله الى أشكال ومجسمات صغيرة عالية الدقة
ابنة الاثني عشر عاما جسدت بأعمالها الأحداث التي مرت بالعراق بأحترافية عالية
المدارس في العراق تهمل دروس الفنية ولاتعطيها الاهتمام رغم أهميته فاطمة طالبت وزارة التربية بأجبار المدارس على تفعيل دروس الفنية من جديد بعد إيقافها بأغلب المدارس.
في ظل ما نشهده من تقلبات لابد للفنان أن يكون محللاً او ناقداً او صحفياً ناقلاً للأحداث بطريقة فنية لونية تأخذ بجمهوره إلى عالم التأثير البصري ومحاكاة الذائقة بأسلوب ممتع. وهو ماتعمل عليه الفنانة الصغيرة فاطمة لايصال رسالتها إلى المتلقي بطريقة بسيطة وجميلة

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي