رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الأحد - 25 تشرين الاول( اكتوبر ) 2020 - السنة التاسعة - العدد 2535

توافر الممرات الامنة يجعل سماء العراق مكتظة بالطائرات

الأربعاء - 14 تشرين الاول( اكتوبر ) 2020

بغداد - العالم
يراقب المهتمون بشأن الطيران في العراق، منذ فترة، حركة الطيران في السماء العراقية والتي تظهر مزدحمة وكثيفة مقارنة بدول الجوار، حيث أصبح العراق ممرًا بين الشرق والغرب وتمر الطائرات عبر سمائه، التي تعد آمنة نسبيًا مقارنة بالدول المجاورة متعددة الاقطاب العالمية.
  7 الاف طائرة خلال شهر!
واعلنت الشركة العامة لخدمات الملاحة الجوية التابعة لوزارة النقل، اليوم الثلاثاء، عدد الرحلات الجوية القادمة والمغادرة لأجواء العراق خلال شهر ايلول الماضي.
وقال المدير العام للشركة علي محسن هاشم، في تصريح صحفي، إن “معدل الطائرات العابرة للأجواء العراقية (6.263) طائرة خلال أيلول، بينما بلغ معدل الطائرات القادمة والمغادرة (1،315) طائرة”.
واضاف أن “الشركة تقدم خدماتها الملاحية لشركات الطيران من خلال توفير ممرات آمنة والالتزام بإجراءات السلامة الجوية، مما يجعل الأجواء العراقية مكتظة بالطائرات”.
كم ربح العراق أموالًا مقابل مرور الطائرات؟.
في عام 2018 أعلنت وزارة النقل توقيع عقد الجباية العراقية مع منظمة “آياتا”، وبأرباح متوقعة بـ80 مليون دولار سنويًا.
وكانت سلطة الطيران قد كشفت في حينها، إنها كانت تستوفي من كل طائرة تعبر الأجواء العراقية مبلغ 375 دولاراً، لكن التعاقد الأخير مع “آياتا” سيجعلنا نستوفي من كل طائرة 500 دولار.
واعتبرت السلطة في حينها، أن “هذا المبلغ يعتبر قليلاً إذا ما قارناه مع ما تستوفيه دولة البحرين مثلاً، التي تأخذ عن كل طائرة تمر بأجوائها لمدة 10 دقائق مبلغ 750 دولاراً، في حين أن معظم الطائرات التي تمر عبر أجوائنا تستغرق رحلتها 55 دقيقة”.
  ووفق ما ذكر، فإن العراق استوفى أكثر من 3 مليون دولار خلال شهر أيلول.

 

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي