رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الأربعاء - 29 اذار( مارس ) 2017 - السنة السابعة - العدد 1693

مدونات الحرب

رعد كريم عزيز
   1
*بعد حرب من الان*
يبدو الصباح مثل عجوز يؤمن بالنهاية دون نقاش
ينسرح بسهولة
لايجادل
ويقنع باية حلول
مستسلما مثل جريح على نقالة
البنسفج بلا رائحة
والفجر بلا لون
يبدو العجوز مثل صبي لايفقه اللغة
يوافق بسرعة
ويذوب في التحية
مثل حاجب لايفرق بين الضيوف
الحياة مليئة بالفوارق
الا المعادة منها
حيث ياكلون في صحن من تراب كل مايقدم
او كل ما يتبقى من افواه بلا اسنان
يبدو المساء بعيون خافتة
لاتميز الاشخاص الا باصواتهم وبعضها متشابه
كبقايا صدى لحرف متكرر
مثل خشوع روتيني في صلاة رجل نسي الطقوس
   2
*شظية*
الحرب
شظية صدئة في احشاء جريح
ارملة في مساء صامت
ويتيم بدمعة ساخنة
  3
الفقراء
الحرب لاتعرف الطرق المعبدة ولا القصور
تختبئ دائما في الازقة
تمر على الفقراء أولا
لانهم بلا أبواب
         4
*اسكافي الحرب*
خيط اسكافي الحرب احذية الجنود
بمقاس واحد ولون واحد
وزعهتها الحرب عشوائيا
ضاقت على بعضهم
ووسعت على الاخر
وحين ماتوا
اختفت أخطاء الصنعة وعشوائية التوزيع
5
"ابرة العلم"
 نحن ابرة فضية
تدخل في قماشة الحرب
لتخيط رايتها
خيطها دم
فتكلل علمنا بالاحمر
واصبح لابرتنا الفضية عمل دؤوب
ونشط سوق البزازيين
لبيع اقمشة بالابيض والاسود
الابيض  وسط الراية
حين نصرخ بوجه الحياة مولودين
والاسود لنهاية الراية
..لليوم ...لم تتوقف الابرة
..تدخل في قماشة الحرب
ولا تخرج منها
 6
تعريفات
الحرب:ان ترى خوفك في عيون صديقك المرعوب
 الحرب :محاولة العيش بلا سقف
 الحرب:رائحة جوراب لم يغسل ابدا
 الحرب:قطار قديم/عاطل/لم يصل لمحطة حتى ان ركابه نسوا نهاية الرحلة
 الحرب :ان تفكربالنجاة وحدك ونسيان الاخرين
الحرب:كي تنجو عليك ان تقتل ظلك
الحرب :الدم الذي يستحي من الظهور  ولكنه يصبح متخثرا على التراب
الحرب:ان يتشابه الناس في كل شئ عدا طريقة الموت
الحرب:ان تتحدث لاطفالك عن قيمة سفح الدم بدلا من الحفاظ عليه
الحرب: رسالة لم تصل
الحرب:بوصلة ثابتة لاتتغير
 7
اسئلة الحرب
سالتك قبل نص من الان
وانا اخرج من نجيع الدم
ان تصف لي جنة موحدة
ومتى نقول الله اكبر
في الصلاة
ام في التفجير
ام حين تغرد فيروز
داعية لنا بالزقزقة
==
سالتك قبل نص شفاهي من الان
حين فقدت كفي
وانا اخرج من نجيع الحلم
ان تصف لي كابوسا موحدا
ومتى نخر ساجدين
في فجر ترجه المفخخة؟
ام للحية مزيفة ورداء قصير
ام لنهر يرجه المجداف
ساعة القهر؟
==
سالتك قبل حرب من الان
وانا اخرج من صالة الجرحى
ان تصف انسانا
يفقد عامل ديمومته
كيف يصنع اطفالا
يلهجون بذكرك؟
==
سالتك وانا اقرع  كثيرا هواء بابك المفتوح
ولم احض
حتى برعشة ريح
او حتى بشميم جواب
ولماذا كلما رايتك بين جوانحي
تغيب الملامح
ويضمحل الصوت في بركة
==
سالتك ان تحل المعضلة
فبدلا من ان نتعثر في الوصول اليك
ونحن ذراتك المتناثرة
ان تاتي الينا
وتختصر المسالة

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي