رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الخميس - 15 تشرين الثاني( نوفمبر ) 2018 - السنة التاسعة - العدد 2079

شنيشل ولاعبوه يتهمون الحكم بسرقة الفوز أمام الجزيرة

بغداد – العالم

أكد مدرب نادي القوة الجوية، راضي شنيشل، أن فريقه تعرض للظلم التحكيمي في مباراته أمام الجزيرة الأردني التي انتهت بالتعادل 2 - 2 في الجولة الأولى من كأس الاتحاد الآسيوي، الاثنين الفائت، فيما أشار الى أن اداء فريقه يبشر بالخير.

وقال شنيشل في تصريح نشره المركز الاعلامي للنادي، عقب المباراة: "أود أن أهنئ اللاعبين على المستوى الطيب الذي قدموه خلال المباراة"، مشيراً إلى أن "الفرق العراقية أثبتت أنها تستطيع لعب كرة القدم وتقدم أسلوب لعب مميزا ونوعية جيدة من اللاعبين".

واوضح أن "القوة الجوية تعرض للظلم في المباراة خاصة في ضربة الجزاء الثانية للجزيرة الأردني، ولولا هذه الحالة لكانت انطلاقتنا مثالية في البطولة الآسيوية التي حققنا لقبها في النسختين السابقتين".

واضاف ان "لاعبي الصقور كانوا حزينين بعد المباراة لانهم لم يحققوا الانتصار، وصراحة أنا امتزجت مشاعري بين السعادة والحزن، فأنا سعيد للأداء الرائع الذي قدمه الفريق وحزين لأننا لم نتمكن من الفوز في المباراة".

وبين أن "فرق المجموعة ليست سهلة إطلاقاً، فجميعها تمتلك كوادر تدريبية على مستوى عالٍ، وأبرز مثال على ذلك فريق المالكية البحريني الذي تغلب على السويق بأربعة أهداف وقبلها خسر بصعوبة أمام العين في ملحق دوري الابطال".

واختتم شنشيل تصريحه بالقول: "أتمنى من اللاعبين أن ينسوا اللقبين الماضيين ويصبوا تركيزهم على البطولة الحالية، حيث أغلقنا ملف مباراة الجزيرة وأتمنى أن نوفق في المبريات المقبلة لاضافة النجمة الثالثة لقميص الفريق".

من جانبهم أجمع لاعبو الجوية على أن "الظلم لحق بالفريق في مباراة الجزيرة الاردني بعد احتساب ركلة الجزاء الثانية في وقت حرج، ووصفوها بـ (الظالمة) من الصعب أن تعوض على بعد دقائق من نهاية المباراة".

وظهر الجوية بمستوى جيد رغم التعادل الذي وصفوه بغير العادل، كون الافضلية واضحة للفريق العراقي الذي هدد المرمى الاردني في اكثر من مناسبة، وتقدمه مرتين في المبارة ويعود الجزيرة من ركلتي جزاء.

صاحب الهدف الثاني صالح سدير أكد أن "جهود الفريق صودرت بقرار تحكيمي باحتساب ركلة جزاء أجزم أنها غير منصفة واقصد هنا الركلة الثانية"، لافتا ان الفريق حقق بداية ممتازة في البطولة الاسيوية ونأمل ان نوفق في قادم الايام بتصحيح الاخطاء التي وقعنا بها.

واوضح ان التعادل غير منصف لهذا اقول علينا ان نركز على الاخطاء الفردية لتصحيح مسارنا في المباريات المقبلة، فمازلنا في بداية المشوار الفريق على مستوى الاداء ممتاز لكن الحكم افسد المباراة. واشار الى ان الملاك التدريبي شاهد المباراة وحدد الأخطاء، وسنعمل على معالجتها بالتركيز على مباريات الدوري، على امل التعويض في المبارايات المقبلة ، كما نطمح لبداية افضل لكن الحمد لله على كل حال.

لاعب الفريق همام طارق أكد ان "البداية بتعادل في ملعبنا غير ملبية للطموح، رغم عزيمتنا واصرارنا قبل المباراة لخطف النقاط الثلاث من اجل ان نضع قدم في التاهل.

واشار الى ان المباراة المقبلة امام السويق العماني وهو فريق محترم، علينا ان نعيد ترتيب اوراقنا، منوها بأن المستوى الفني في مباراة الجزيرة كان مميزا، لكن على مستوى النتيجة اعتقد نقطة التعادل لم تكن بمستوى طموحاتنا.

واوضح ان القوة الجوية سبق وان بدأ بشكل متعثر بالتعادل في النسخة الماضية، لكن في النهاية توج باللقب، موضحا علينا التركيز على البطولات التي تنتظر لاعبينا.

وفي جانب آخر، أعرب المدير الفني لفريق الزوراء، أيوب أوديشو، عن رضاه بالتعادل مع مضيفه العهد اللبناني [1-1]، في مستهل بطولة كأس الاتحاد الآسيوي.

وقال أوديشو، في تصريحات صحفية: "حققنا الهدف، لأن العهد فريق قوي، ولا يمكن أن تتخطاه بسهولة، نظرا لمهارات لاعبيه، ولأنه يلعب على أرضه وبين جمهوره".

واضاف: "ضغط العهد في شوط المباراة الأول، وتفوق علينا بالهجمات، وبذلنا كل جهدنا لإيقافه، خصوصا أننا كنا السابقين للتهديف". وأشار أوديشو "في الشوط الثاني، كنا أصحاب المباراة، وخلطنا بين الدفاع ومراقبة مفاتيح العهد، والانطلاق بهجمات مدروسة، أوصلتنا إلى مرماه، حيث شكلنا بعض الخطورة".

من جانبه اعتبر مدرب العهد، باسم مرمر، أن تعادل فريقه مع ضيفه الزوراء "ليس منصفاً". وقال مرمر، في تصريحات صحفية: "أضعنا ضربة جزاء، كان يمكن لو سجلناها، أن نضاعف النتيجة بأكثر من هدفين، ونحقق النقاط الثلاث". وأضاف: "دائما تكون المباراة الأولى، في أي مسابقة، محفوفة بالمخاطر، ويجانبك الحظ فيها، لقد أضعنا فرصا عدة، وتصدى القائم لواحدة، ولو كان لاعبونا موفقين، لفزنا بأربعة أهداف على الأقل". وتابع مرمر "لقد أدى الفريق بصورة جيدة، وسيطر على المباراة، وكنا الأقرب إلى مرمى الزوراء، الذي لم يهدد مرمانا إلا بكرتين، طيلة الوقت، النقطة أفضل من لا شيء، وسنعمل لتعديل الأمور، في المباريات المقبلة".

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي