رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الخميس - 13 كانون الاول (ديسمبر) 2018 - السنة التاسعة - العدد 2097

رواية (غناء البطريق) لحسن داود بنسخة انكليزية

بغداد ـ العالم

عن دار سيتي لايتس في سان فرانسيسكو صدرت الترجمة الإنكليزية من رواية (غناءالبطريق) للكاتب اللبناني حسن داود بترجمة مارلين بوث.

تتناول الرواية سيرة حياة عائلة لبنانية هربت من بيروت القديمة، واستقرت في المنفى، وبدأت رحلة المعاناة مع الظروف الكئيبة، وما يتخللها من ذكريات وأحلام فاشلة.

 

والكاتب حسن داود، مولود عام 1950 في النميرية في جنوب لبنان، وانتقل لاحقا إلى بيروت وأقام فيها. ويعمل بالصحافة. وله مجموعتان من القصص القصيرة هما: (تحت شرفة أنجي)، و(نزهة الملاك). وثماني روايات منها (بناية ماتيلد) و(مائة وثمانون غروبا) و(لعب حيّ البياض) و(ماكياج خفيف لهذه الليلة) وغيرها. وظهرت أربعة منها بترجمة إنكليزية. وكان قد ترشح عدة مرات لجائزة الرواية العالمية المعروفة باسم "البوكر".

 

تقول التايمز عن (غناء البطريق): إنها كتابة أنيقة وموجزة وغالبا مرحة.

وتقول ميشيل هارتمان، أستاذة الدراسات الإسلامية في جامعة ميغيل: لا شيء سهل في روايات حسن داود، ولكن ما تبذله من جهد لا يذهب سدى. وجماليات نثره المعقدة استوعبتها ترجمة متقنة لمارلين بوث.

ويقول ماكس ويز أستاذ التاريخ وبحوث الشرق الأدنى في جامعة برنستون: حسن داود واحد من أهم الكتاب الأحياء.

وفي روايته" غناء البطريق" كان نثره - رشيقا، وصبورا ويتحلى بقلب واسع - وقد التقط بمهارة مباهج الجسد وآلام الأذى العضوي الذي لحق برجل يقترب من خريف العمر ويتصرف بطيش وحماقة طوال حياته في جنوب لبنان.

وجدير بالذكر، أن سيتي لايتس هي دار نشر مستقلة لها حوالي 2000 عنوان، وسلسلة شعرية للجيب. وكان قد أسسها الشاعر الأمريكي المتمرد فيرلينغيتي. عضو جماعة "الجيل المتمرد" الذي اشتهر في خمسينات وستينات القرن العشرين، وأضاف للأدب الأمريكي نكهة بوهيمية ومتحررة ومعادية للاتجاه المحافظ التقليدي.

 

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي