رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الخميس - 20 ايلول( سبتمبر ) 2018 - السنة التاسعة - العدد 2043

أعياد نوروز.. أمل كردي في إنعاش القطاع السياحي في الاقليم

بغداد ـ موج احمد

ينتظر المعنيون بالقطاع السياحي في كردستان تعويض جزء من الخسائر التي مني بها القطاع، بعد اجراء الاستفتاء في ايلول الماضي، من خلال الاستعدادات الكبيرة لأعياد نوروز التي يتوقع دخول اعداد كبيرة من السياح الى محافظات الاقليم.

مع ذلك، لا تزال الوعود الحكومية بفتح مطارات الاقليم امام الطيران الدولي، غير مطبقة بشكل كامل، في وقت تستمر المحادثات المكثفة بين لجان أمنية وسياسية وعسكرية عن بغداد وأربيل من اجل التوصل الى صيغة اتفاق.

وقررت حكومة الاقليم مؤخرا إفتتاح جميع طرق الرئيسية مع المحافظات العراقية الاخرى استعدادا للاعياد، في وقت تؤكد مصادر مقربة ان بغداد واربيل اتفقتا على توحيد سمات الدخول بين مطارات الإقليم وباقي المطارات العراقية، وإلغاء الصيغة السابقة في صلاحية حكومة أربيل منح سمات دخول إلى أراضيها من دون العودة إلى بغداد.

ويقول نائب رئيس حكومة اقليم كردستان قوباد الطالباني في مؤتمر صحفي عقده بالسليمانية وحضرته "العالم"، امس "اننا نفذنا جميع التزامنا المتعلقة بقرارات الحكومة العراقية بشأن المطارات"، معربا عن أمله بأن "ينفذ رئيس الوزراء حيدر العبادي قراره بإفتتاح مطارات الاقليم قبل أعياد نوروز".

من جانب آخر، اشار الطالباني الى أنه "قدمنا كافة المعلومات اللازمة للحكومة العراقية بشأن قوائم رواتب الموظفين ونحن نتظر خطوات بغداد لدفع رواتب الموظفين".

من جانبها، تقول مصادر مطلعة، ان "محادثات مكثفة ومستمرة بين لجان أمنية وسياسية وعسكرية عن بغداد وأربيل، توصلت إلى تفاهمات أولية في شأن إمكانية رفع الحظر المفروض على مطارات كردستان وتوزيع رواتب موظفي وزارتين في الإقليم"، مبينة ان "المحادثات جرت بضغط من واشنطن ودول أوروبية في أعقاب قرار الحكومة الاتحادية الشهر الماضي تمديد حظر الطيران ثلاثة أشهر، والذي قوبل بامتعاض كردي ودولي واسعيين".

واضافت، ان "المحادثات شملت توحيد سمات الدخول بين مطارات الإقليم وباقي المطارات العراقية، وإلغاء الصيغة السابقة في صلاحية حكومة أربيل منح سمات دخول إلى أراضيها من دون العودة إلى بغداد".

وتابعت، أن "بغداد تسعى إلى وجود ممثلين عن أجهزة الاستخبارات وضباط امن في مطارات الإقليم والمنافذ الحدودية".

وفي ما يتعلق بأعياد نوروز، قال المتحدث باسم الهيئة نادر روستاي إن "الدوائر السياحية اتخذت كافة الاستعدادات اللازمة لإستقبال السياح وتسهيل دخولهم كردستان بمناسبة أعياد نوروز وحلول فصل الربيع".

وأضاف روستاي، أن "الاقليم قرر مؤخرا إفتتاح جميع طرق الرئيسية مع المحافظات العراقية الاخرى، الا أن الجهات المعنية العراقية لم تقرر فتح تلك الطرق من جانبها بشكل كامل"، مبينا أن "أعدادا كبيرة من السياح قدموا من مختلف المناطق العراقية لكردستان خلال فصل الشتاء ونتوقع ازدياد أعدادهم خلال فصل الربيع وأعياد نوروز".

ولفت روستاي الى أن "حكومة اقليم كردستان ضد وقوع أية مشاكل بين السياح وبعض الأشخاص في الاقليم كونها تخالف ثقافة شعب كردستان"، معتبرا تلك المشاكل بأنها "حالات محدودة جدا ويتم اتخاذ الاجراءات القانونية بحق المتجاوزين".

ولفت الى ان "هيئة السياحة قررت تخفيض الرسومات على قطاعات الخدمات السياحية بنسبة تتراوح مابين 30% ــ 50%"، مشيرا الى أن "القرار جاء لدعم القطاع السياحي".

يذكر أن القطاع السياحي في إقليم كردستان شهد خلال الفترة الأخيرة تراجعا ملحوظا بسبب الحرب ضد "داعش" والأزمة المالية التي تعاني منها إقليم كردستان، فيما تحاول الجهات المعنية بحكومة إقليم كردستان تفعيل القطاع السياحي للمساهمة في إنعاش الإقتصاد الكردستاني.

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي