رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الاثنين - 17 كانون الاول (ديسمبر) 2018 - السنة التاسعة - العدد 2099

البصرة تتسلم المدينة الرياضية وتستعد لإقامة بطولة الصداقة

العالم – بغداد

 

أصر الاتحاد العراقي لكرة القدم، أمس الاثنين، على إقامة بطولة الصداقة الدولية بمشاركة منتخبات العراق وقطر وسوريا على ملعب البصرة الدولي بدلاً من ملعب كربلاء.

وقال مصدر في الاتحاد في حديث اطلعت عليه "العالم" إن "الاتحاد أصر على إقامة بطولة الصداقة الدولية على ملعب البصرة بدلاً من كربلاء".

وأضاف أن "سبب إصرار الاتحاد على البصرة، هو سعة الملعب لاستقبال أكبر عدد من الجمهور بالإضافة إلى وجود ملاعب للتدريبات".

وكانت وزارة الشباب والرياضة، قد أشعرت اتحاد الكرة، اول من أمس الاحد، في كتاب رسمي يفيد باعتذارها عن استقبال مباريات بطولة الصداقة الدولية على ملعب البصرة الدولي.

وقد أوعز وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان، اول من امس الاحد، بإكمال التحضيرات في ملعب كربلاء الدولي من اجل استضافة البطولة، التي من المقرر أن تنطلق البطولة في الحادي والعشرين من شهر آذار الجاري، وتختتم في السابع والعشرين من الشهر ذاته.

بدورها، أكدت وزارة الشباب والرياضة، أمس الاثنين، دعمها لإنجاح إقامة البطولة الثلاثية التي تضم العراق وسوريا وقطر في محافظة البصرة، فيما بينت أن بغداد ستدخل في ملف رفع الحظر في المستقبل القريب.

وقالت الوزارة في بيان تلقت "العالم" نسخة منه، إن "الجهود المشتركة التي تبذلها الدولة ممثلة بالمؤسسات الرياضية الحكومية وغير الحكومية وبدعم لا محدود من الاعلام الرياضي، توجت بنجاح كبير حققه العراق في مجال تنظيم مباريات رفع الحظر في محافظتي البصرة وكربلاء".

وأضافت ان "وسائل الإعلام المحلية والعربية والدولية سلطت الضوء عبر تقاريرها المتنوعة على سحر وجمال المحافظتين من جهة وأسلوب التشجيع الحضاري والرائع لجماهيرنا الوفية".

وأضافت، أنه "وعبر ما جاء في أعلاه فقد عرض الوفد العراقي الذي ترأسه وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان وضم في عضويته رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم عبد الخالق مسعود ومجموعة من نجوم الكرة العراقية تضييف محافظة البصرة لمباراة المنتخب العراقي وشقيقه السعودي على أن تضيف محافظة كربلاء المقدسة مباريات البطولة الودية".

وتابعت أن "أحد الأهداف التي اعتمدتها الوزارة بالتنسيق مع الاتحاد العراقي في اختيار كربلاء هو قربها من العاصمة بغداد وليكون الملف القادم المقدم إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا هو ملف رفع الحظر عن العاصمة".

واستطردت الوزارة، "لكننا فوجئنا بكلام مسرب عبر الإعلام عن قرار تفرد به اتحاد الكرة تحدث عن نقل مكان البطولة إلى البصرة، لتبادر وزارتنا بالاتصال مع الإخوة في الاتحاد للتأكد من صحة ما جاء في وسائل الإعلام ومن ثم إشعارنا بشكل متأخر".

وواصلت أنه "بناء على ما تم ذكره توضح الوزارة أنها لم تعلن نقل البطولة من وإلى البصرة أو كربلاء بل أكدت بأن ملعب كربلاء جاهز بناء على الاتفاق المسبق مع الجانب القطري وبحضور رئيس اتحاد الكرة".

وبينت، أنه "كان على الاتحاد إشعار الوزارة برغبته في نقل البطولة من كربلاء إلى البصرة ليتسنى للوزارة تكثيف الجهود لاحتضان البطولة الثلاثية التي تحتاج إلى جهود كبيرة جدا تبدأ من المطار وصولا إلى ملعب المباراة بالتنسيق مع الحكومة المحلية والوزارات ذات العلاقة".

ولفتت إلى أن "الهدف الحقيقي من اختيار كربلاء هو لقربها من العاصمة بغداد والتي ستدخل في ملف رفع الحظر في المستقبل القريب".

واختتمت وزارة الشباب والرياضة بيانها بالقول إنها "ستبقى داعمة لاتحاد الكرة ولكل المؤسسات الرياضية وستبذل قصارى جهدها لتهيئة ملعب البصرة الدولي وملاعب التدريب وستقدم الدعم اللوجستي اللازم لاحتضان الأشقاء في بصرة الخير".

وفي الشأن الكروي في محافظة البصرة، وجه المحافظ اسعد العيداني، أمس الاثنين، مديرية الشباب والرياضة في المحافظة باتخاذ الإجراءات القانونية باستلام المدينة الرياضية بالمحافظة، كون المنشآت الرياضية تابعة للمحافظة.

وكان محافظ البصرة اشار اول من أمس في مؤتمر صحفي الى جاهزية المدينة الرياضية لإقامة الدورة الرياضية بين العراق وقطر وسوريا.

الى ذلك قال معاون محافظ البصرة لشؤون الشباب والرياضة مهند عبد الرحيم السعد في بيان تلقت "العالم" إن "محافظ البصرة اسعد العيداني وجه بإعادة ملف إدارة المدينة الرياضية الى الحكومة المحلية استناداً الى قرارات مجلس المحافظة السابقة وقانون ٢١ المعدل الخاص بالمحافظات غير المنتظمة بإقليم".

وأضاف أنه "سيتم قريباً المباشرة باستلام المدينة الرياضية من قبل مديرية الشباب ورياضة البصرة.

واضاف ان "الفترة المقبلة ستكون فيها تسمية ملعب المدينة الرياضية باسم المحافظ الأسبق الشهيد محمد مصبح الوائلي لما له من فضل كبير في انشاء مشروع المدينة الرياضية".

وبين أنه "سيتم إصدار أوامر إدارية بإدارة الملعب من قبل مديرية الشباب والرياضة التي لديها الخبرة حينما كانت كوادرها تقوم بالمتابعة والإشراف في فترة إنشاء المدينة الرياضية".

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي