رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الخميس - 19 تموز( يوليو ) 2018 - السنة التاسعة - العدد 2004

السلطات الأمنية تعتقل شبكتين لتسريب الأسئلة والغش الالكتروني في بغداد والبصرة

بغداد ـ العالم
أعلنت الاجهزة الامنية، يوم أمس، اعتقال عصابة لتسريب الأسئلة الوزارية للمرحلة الاعدادية، ما تسبب مؤخرا بتأجيل الإمتحانات النهائية وتغيير موعدها، وأكبر شبكة منظمة تمتهن الغش الإلكتروني خلال الامتحانات مستخدمة معدات بث متطورة وفائقة القدرة.
وقال مركز الإعلام الأمني العراقي في بيان صحافي، يوم أمس، تسلمته "العالم"، أن مفارز جهاز الأمن الوطني في محافظة البصرة وبناءً على معلومات دقيقة ومتابعة حثيثة ألقت القبض على عصابة مكونة من 8 متهمين ساهموا بتسريب الأسئلة الوزارية وبيعها عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي.
وأشار الى ان المتهمين "اتخذوا من مجمع الكليات في جامعة البصرة مقرا لهم وقد جرى تسليمهم للجهات القضائية لغرض تدوين أقوالهم واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقهم لينالوا جزائهم العادل".
كما أعلنت وزارة الداخلية اعتقال أكبر شبكة منظمة تمتهن الغش الإلكتروني في بغداد من خلال استخدام معدات بث متطورة وفائقة القدرة.
وقال المتحدث باسم الوزارة اللواء سعد معن، ان وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية في وزارة الداخلية وبالتنسيق مع هيئة الإعلام والاتصالات ألقت القبض على أكبر شبكة منظمة تقوم بالغش الإلكتروني باستخدام معدات البث اللاسلكي.
وأوضح، أنه تم ضبط جميع الأجهزة والسماعات صغيرة الحجم محظورة التداول التي تستخدمها حيث تم اتخاذ جميع الإجراءات القانونية بحقهم. وقال المسؤول الامني ان العملية جاءت بعد متابعة مستمرة لتحركات افراد الشبكة الذين لم يذكر عددهم ضمن العاصمة بغداد.
وكانت وزارة التربية قد أشارت مؤخرا إلى ابتكار جهاز لكشف الغش في الامتحانات الوزارية فيما أوقفت وزارة الاتصالات خدمة الإنترنت في العراق لمنع ظاهرة الغش خلال فترة الامتحانات النهائية للمرحلة الإعدادية الدور الأول لسنة 2017 2018.
وجاء القرار في إطار خطة أعدتها وزارة التربية للحد من انتشار ظاهرة الغش وتسرب أسئلة الامتحانات عبر مواقع التواصل الاجتماعي كما حدث خلال الأعوام الماضية. وقررت الوزارة في 23 من الشهر الماضي إلغاء امتحان مادة التربية الاسلامية للصف السادس الاعدادي الدور الاول وحددت موعدا جديدا له بسبب تسرب الأسئلة في مواقع التواصل الاجتماعي.
ومن جهته أصدر مجلس الوزراء في 26 من الشهر الماضي عدة قرارات حول قضية تسريب الأسئلة الامتحانية الخاصة بالمرحلة الإعدادية تلزم بوضع معايير مهنية في اختيار القيادات التربوية وإبعادها عن المحاصصة ومراجعة آليات الامتحانات الوزارية بالاستفادة من التقنيات الحديثة بما يضمن رصانة المستوى العلمي.
كما قرر المجلس الالتزام بالسياقات القانونية فيما يتعلق بالحفاظ على الاختصاصات الاتحادية بجوانب المناهج والتقويم والامتحانات والاشراف التربوي وعدم تدخل اية جهة بذلك وقيام وزارة التربية بانجاز التحقيق الاداري في قضية تسرّب الاسئلة الامتحانية لمادة التربية الاسلامية للصف السادس الاعدادي واتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة بموجب أحكام قانون انضباط موظفي الدولة والقطاع العام والقرارات الصادرة بهذا الشأن واحالته الى القضاء.
وأعلنت وزارة التربية الخميس الماضي عن إجراءات جديدة لمنع التلاعب بالامتحانات ووجهت مديرياتها العامة في المحافظات كافة بقيام مدراء المراكز الأمتحانية للدراسة الإعدادية للعام الدراسي 2017 - 2018 بتبليغ الطلبة بضرورة كتابة أسمائهم وأرقامهم الامتحانية على واجهة ورقة الأسئلة حال تسلمها لهم على أن يتم متابعة ذلك من قبل المشرف المتابع ومدير المركز الامتحاني والمراقبين فيه.

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي