رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الخميس - 13 كانون الاول (ديسمبر) 2018 - السنة التاسعة - العدد 2097

البرتغال تقلق إيطاليا ومدربها مانشيني

بغداد ـ العالم
أراحت البرتغال كريستيانو رونالدو ورغم ذلك تغلبت 1- صفر على إيطاليا في ثوبها الجديد في افتتاح مشوارها في دوري الأمم الأوروبي لكرة القدم يوم الاثنين لتسبب قلقا كبيرا لروبرتو مانشيني مدرب الفريق الزائر.
وهز المهاجم اندريه سيلفا الشباك بعد ثلاث دقائق من الشوط الثاني من المباراة التي أقيمت ضمن المجموعة الثالثة في الدرجة الأولى لتحقق البرتغال فوزها الأول في مباراة رسمية على إيطاليا منذ 1957.
وأجرى مدرب إيطاليا مانشيني الذي كان يخوض ثاني مباراة رسمية له مع الفريق، تسعة تغييرات على التشكيلة التي تعادلت 1-1 مع بولندا يوم الجمعة لكن الفريق تراجع للدفاع في أغلب فترات المباراة وفشل في تهديد مرمى البرتغال.
وكان ماريو بالوتيلي الذي تعرضت لانتقادات واسعة بعد أدائه في مباراة بولندا، من بين المستبعدين وشاهد المباراة من المدرجات، ولم تفز إيطاليا، التي غابت عن كأس العالم للمرة الأولى في 60 عاما، في آخر أربع مباريات رسمية.
وقال مانشيني: «بذل اللاعبون كل ما في وسعهم، لكن من أجل الفوز عليك تسجيل أهداف لذا علينا العثور على علاج لذلك. ارتكبنا أخطاء، وينبغي أن نحاول تقليلها»، وأضاف: «لم أستمتع بالهزيمة لكني معجب برغبة الفريق في مواصلة المحاولة حتى النهاية، حتى رغم مخاطرة استقبال هدف ثان».
وتتصدر البرتغال، التي وافقت على إراحة رونالدو الذي قال إنه يحتاج إلى وقت للتأقلم بعد الانضمام إلى يوفنتوس من ريال مدريد، الترتيب بثلاث نقاط متفوقة على بولندا وإيطاليا ولكل منهما نقطة وحيدة، وسيطرت بطلة أوروبا على الشوط الأول لكنها فشلت في استغلال الفرص التي أتيحت لها، ونجحت البرتغال أخيرا في هز الشباك بعد الاستراحة.

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي