رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الخميس - 13 كانون الاول (ديسمبر) 2018 - السنة التاسعة - العدد 2097

ديلي بيست: خاشقجي خطط لإنشاء منظمة تدعم الديمقراطية

بغداد ـ العالم
نشر موقع "ديلي بيست" تقريرا للكاتبة بيتسي وودراف، تتحدث فيه عن الصحافي السعودي جمال خاشقجي، الذي غيبه السعوديون. 
ويكشف التقرير، عن أن الصحافي السعودي والمقيم في الولايات المتحدة، الذي كتب مقالات رأي لصحيفة "واشنطن بوست"، الذي دخل القنصلية السعودية في إسطنبول ثم اختفى، كان يخطط للإعلان عن جماعة مؤيدة للديمقراطية.
 وتفيد وودراف بأن الحكومة التركية أخبرت عددا من الصحف والمؤسسات الإعلامية، بينها صحيفة "نيويورك تايمز"، بأنها تعتقد بمقتله داخل القنصلية وتقطيعه وتهريبه منها، مشيرة إلى أن خاشقجي قد انتقد النظام السعودي من خلال الصحيفة التي كتب فيها، وكان يخطط قبل اختفائه لأن يضع أفكاره محل التطبيق. 
 وينقل الموقع عن مصادر مطلعة، قولها إن خاشقجي كان يعمل للإعلان عن منظمة غير حكومية، التي ستهدف إلى تعزيز وضع حقوق الإنسان والديمقراطية في العالم العربي، واسم المنظمة هو "الديمقراطية للعالم العربي الآن (داون)"، مشيرا إلى أنه تم تسجيل المنظمة في ولاية ديلوار الأمريكية في كانون الثاني/ يناير من هذا العام، بصفتها منظمة غير ربحية معفاة من الضريبة. 
 ويشير التقرير إلى أن من الأهداف الرئيسية التي كانت تسعى المنظمة لتحقيقها هو تقديم "رواية مضادة في العالم العربي والغرب للخطاب المتشكك من الربيع العربي"، لافتا إلى أنه كان الهدف هو التعاون مع قادة الرأي والصحافيين ومراكز الأبحاث نيابة عن الجمعية. 
 وتبين الكاتبة أن المنظمة كانت تهدف للدفع باتجاه التغيير الديمقراطي حتى لو كان ذلك يتعارض مع أهداف السياسة الأمريكية الحالية، "وقد تؤدي انتخابات حرة ونزيهة إلى حكومات لا تتناسب مع المصالح الأمريكية.. ومع ذلك فإنه يجب على الإدارة الأمريكية احترام النتائج". 
 ويورد الموقع نقلا عن بيان للمنظمة قوله إن "ضحايا الأنظمة القمعية في العالم العربي يبحثون عن قيادة من الولايات المتحدة، ولهذا فإن المنظمة (داون) ستحاول توفير مثل هذه القيادة". 
 وبحسب التقرير، فإن الوثائق تكشف عن أن خاشقجي كان سيدير المنظمة، وأن هدفها هو "جمع المنفيين العرب من الربيع العربي الذين تفرقوا في العواصم العالمية المختلفة، وتقوية معنوياتهم والاستفادة منهم"، وكانت المنظمة تخطط لمراقبة التزام الحكومات في المنطقة بالقيم الديمقراطية ونشر تقرير سنوي.
 وتنقل وودراف عن محرر صفحة الشؤون الدولية في "واشنطن بوست" فريد هيات، قوله إن صحيفته كانت تعرف أن خاشقجي كان يتطلع للدخول في عالم المنظمات غير الحكومية، وأضاف: "نعرف اهتمام جمال ببناء منبر لنشر النقاش بشأن القضايا التي يهتم بها جدا، خاصة الحرية والديمقراطية في العالم العربي.. نحن واثقون بأنه سيكون شفافا مع القراء بشأن الجهود حسب تطورها".
 ويورد الموقع نقلا عن المعلق الأمريكي العربي خالد صفوري، وهو صديق خاشقجي، قوله إن الأخير قام بعدة زيارات لأوروبا لجمع المال للمنظمة من أثرياء الخليج المقيمين في الخارج، وأضاف أن خاشقجي لم يكن يهدف من المنظمة للإطاحة بالحكومات، لكن كان هدفه توعية سكانها.
 وتابع صفوري قائلا: "أخبرني قائلا: أنا لست من المعارضة، وأضاف: (لا أريد الإطاحة بحكومة آل سعود، ولا أريد استبدالهم، فقط أريد حرية التعبير، فنحن في القرن الحادي والعشرين، ويجب أن ننظر لبقية العالم)". 
 ويختم "ديلي بيست" تقريره بالإشارة إلى قول صفوري إن خاشقجي تحدث عن مخاوفه من تعرضه للخطر،"كان يعلم أن هذا سيعرضه للخطر".

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي