رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الاثنين - 12 تشرين الثاني( نوفمبر ) 2018 - السنة التاسعة - العدد 2076

الكيلو بـ500 دينار العراقيون يهجرون الأسماك

بغداد ـ العالم
انعكست حادثة نفوق الأسماك في معظم المحافظات العراقية، على أسعارها التي شهدت انخفاضا حادا بسبب إحجام المواطنين عن شرائها خوفا من انتقال الأمراض.
وبحسب مصادر صحافية استقصائية، بات سعر الكيلوغرام الواحد من الأسماك بخمسمائة دينار فقط (أقل بقليل من نصف دولار) داخل علوة الرشيد، ساحة بيع الأسماك، بعد أن كان يقارب خمسة آلاف دينار، من جراء حادثة النفوق التي اجتاحت محافظات عدة، بدأت من بابل.
وبات الإقبال ضعيفا على شراء السمك، بسبب تخوف المواطنين من انتقال الأمراض إليهم بعد النفوق الجماعي للأسماك، لتُصاب العلوة، التي كانت تمد بغداد بالسمك، بشلل شبه تام بنشاطها التجاري نتيجة توقف وانقطاع مواردها.
ويتحدث تجار وبائعون عن خسارتهم التي وصلت لمئات ملايين الدنانير، مبينين في الوقت نفسه بأن الأمر "مدبّر وبفعل فاعل".
وكان وسط العراق وجنوبه شهد كارثة نفوق أعداد كبيرة من الأسماك في مزارع السمك، إذ تم تشخيص هذه الكارثة بسبب مرض "التعفن البكتيري".

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي