رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الاثنين - 17 كانون الاول (ديسمبر) 2018 - السنة التاسعة - العدد 2099

غاز قبرص وأس-400: أزمتان بين واشنطن وأنقرة

بغداد ـ العالم
كتب الصحافي سردار تورغوت في صحيفة "خبر ترك" أن علاقات تركيا مع الولايات المتحدة تركز حالياً على شرق الفرات ومنبج وقضية الصحافي السعودي خاشقجي، إلا أنه أشار إلى عن قضيتين بين الجانبين توشكان على التحول إلى أزمتين.
وقال إن شرق المتوسط وقبرص، قضية أولى عالقة بين الجانبين. وكان وزيرا الطاقة والخارجية في حكومة جنوب قبرص زارا سفينة التنقيب "Stena Ice Max" المملوكة لشركة إكسون موبايل، التي تنقب عن الغاز الطبيعي والنفط قبالة سواحل الشطر الجنوبي من قبرص. ورافقتهما السفيرة الأمريكية في جنوب قبرص كاثلين دوهرثي.
ولفت تورغوت إلى أنه على تركيا أخذ الزيارة في الاعتبار وإجراء اللازم. فأنقرة تعارض إجراء السفن الأجنبية عمليات تنقيب قبالة سواحل قبرص على نحو ينتهك حقوق جمهورية شمال قبرص التركية، وهي عازمة على حماية حقوقها في التنقيب عن الغاز الطبيعي. حيث منعت سفن الأسطول التركي عمليات تنقيب سابقة.
وأشار إلى أن مرافقة مسؤول أمريكي هذه المرة مسؤولي جنوب قبرص في زيارة سفينة التنقيب تعني أن الولايات المتحدة تقف كدولة وراء العمليات.
وقبل عدة أسابيع، زار فرانسيس فانون، مساعد الوزير المسؤول عن شؤون الطاقة في وزارة الخارجية الأمريكية جنوب قبرص وعقد اجتماعات مع مسؤوليها، صرح خلالها أن بلاده تدعم عمليات التنقيب التي تقوم بها جنوب قبرص.
الغاز
في غضون ذلك، نشرت مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات، وهي مركز أبحاث ذو نفوذ كبير لدى الإدارة الأمريكية، تقريراً قالت فيه إن إسرائيل ستنقل الغاز الطبيعي الذي تستخرجه إلى أوروبا عن طريق اليونان وليس تركيا.
وأكدت المؤسسة المقربة من الأوساط الإنجيلية أن إسرئيل فضلت اتباع هذا الطريق على الرغم من أنه أكثر كلفة، لافتة أن القرار اتخذ لأسباب سياسية محضة.
ويبدو أنه بات من الضروري أن تجري تركيا مباحثات مع الولايات المتحدة في أقرب وقت حول الملف الساخن في المنطقة.
أس-400
القضية الثانية التي يمكن أن تتحول غلى أزمة بين واشنطن وأنثرة تتعلق بصواريخ إس-400. وكان الكونغرس ينتظر تقرير البنتاغون بشأن مسألة تسليم مقاتلات إف-35 إلى تركيا.
على الرغم من عدم التوصل إلى نتيجة حاسمة، إلا أن التقرير يتضمن أجزاء تدعو لعدم السماح بإتمام الصفقة. ووزّع موجز من صفحتين أُعد من خلال أخذ اقتباسات عن التقرير، على أعضاء الكونغرس.
عقوبات
ويؤكد الموجز أن منظومة الدفاع الصاروخي التي تخطط تركيا لشرائها، قد تفسد ميزة مقاتلات إف-35 في عدم الظهور على شاشات الرادار، ولهذا قد تنطوي صفقة المقاتلات على محاذير. وذمة مؤشرات إلى إمكانية فرض بعض العقوبات على تركيا إذا اشترت منظومة صواريخ إس-400. ويخلص إلى أن هذه المسألة وقضية التنقيب في البحر المتوسط ستحددان أجندة العلاقات التركية الأمريكية خلال الأيام القادمة.

 

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي