رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الاثنين - 17 كانون الاول (ديسمبر) 2018 - السنة التاسعة - العدد 2099

التجارة تعتزم تشغيل خط الترانزيت المار من تركيا الى الكويت

بغداد ـ العالم
اكد وزير التجارة محمد هاشم العاني، امس الثلاثاء، ان الى الاتفاقيات الثنائية مع الكويت سارية وهناك توجهات لتفعيلها وتطويرها في ضوء حاجة البلدين الى وجود رؤية جديدة تقوم على التعاون والتفاعل في كافة المجالات، مبينا وجود افكار ودراسات جديدة لتشغيل خط الترانزيت المار من تركيا الى الكويت.
وقال المكتب الاعلامي لوزارة التجارة في بيان تسلمته "العالم"، ان "وزير التجارة محمد هاشم العاني استقبل السفير الكويتي في بغداد سالم الزمانان لبحث تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية وامكانية زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين بما يعزز ويسهم في الارتقاء بمستوى العلاقات الثنائية في ضوء الرغبة المشتركة لتطويرها".  
واشار العاني بحسب البيان الى، ان "عمق العلاقات التاريخية مع الكويت يجعلنا امام مسؤولية كبيرة في فتح افاق جديدة للتعاون الثنائي الذي يقوم على اساس المصلحة المشتركة بين البلدين ويضع اسسا جديدة تسهم في ترسيخ هذه العلاقات خاصة وان اولويات الحكومة الجديدة باتجاه تعزيز العلاقات مع الكويت في كافة المجالات.واضاف، ان "الاتفاقيات الثنائية مع الكويت سارية وهناك توجهات لتفعيلها وتطويرها في ضوء حاجة البلدين الى وجود رؤية جديدة تقوم على التعاون والتفاعل في كافة المجالات، فضلا عن حاجة العراق لدخول الشركات الكويتية في عمليات الاستثمار واقامة شراكات مع القطاع الخاص العراقي كذلك مساهمة الشركات الكويتية في المناقصات التي تجريها الوزارة لتجهيز المفردات الغذائية". 
ولفت العاني، الى "وجود افكار ودراسات جديدة لتشغيل خط الترانزيت المار من تركيا الى الكويت كذلك تنفيذ البرنامج الحكومي في موضوع رفع الازدواج الضريبي ووجود دراسات ومقترحات في هذا الجانب"، مثمنا "الموقف الكويتي الداعم للعراق اثناء المواجهة مع التنظيمات الارهابية واقامة مؤتمر اعمار المناطق المحررة الذي استضافته الكويت وحقق نتائج ايجابية في دعم تأهيل البنى التحتية في المحافظات التي تعرضت للارهاب". من جهته اكد السفير الكويتي "رغبة بلاده في تطوير علاقاتها مع العراق في كافة المجالات، خاصة ان هناك ارضية لتنمية هذه العلاقات وتجاوز تعقيدات المرحلة السابقة وقد عبرت الكويت في اكثر من مناسبة عن دعم العراق واستقراره السياسي وهي مستعدة اليوم لتنمية العلاقات وزيادة حجم التبادل التجاري الى مديات اوسع خاصة وان السوق العراقية ستكون جاذبة للاستثمار".

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي