رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الأحد - 9 كانون الاول (ديسمبر) 2018 - السنة التاسعة - العدد 2093

قواعد ‘الإضافة’ في العاميتين الإنكليزية والعربية

بغداد ـ العالم

         يبحث هذا الكتاب، في جوهره، العموميات اللغوية، عن طريق الاستقصاء اللغوي المقارن. فقد اختار الباحث مجال' التملك' في العامية الإنكليزية لأعالي جنوب شرق إنكلترا، و 'الإضافة'  في العامية العربية لمدينة البصرة العراقية ، مستنداً إلى ما توصل إليه العالم اللغوي تشارلس فلمور في نظريته عن ‘نحو الحالة’، من خلال عمليه في العامين (1968)  و (1969 )  الموسومين : 

Case for Case'  'The&'Towards  a Modern Theory of Case'  

وبيّن الباحث في الفصل الأول من بحثه مشكلة البحث وفرضيته والإجراءات اللازمة، فضلا عن تعريفات بالمصطلحات المستعملة خلال البحث.

            لقد حاول الباحث تطوير الأنموذج الذي أنشأه فلمور من خلال الجانب العملي من البحث ليظهر مدى التشابه بين الانكليزية والعربية على المستوى البنيوي ــ الدلالي للجملة  أو'البنية التحتية' لتراكيب 'التملك' و‘الإضافة ’ في الجملة معتمداً نظرية تشومسكي في العموميات اللغوية.  لذا فإن  البحث يستمد أهميته من خلال جدته وتفرده بدراسة موضوع ‘التملك’ و‘الإضافة’ في الإنكليزية والعربية على مستوى العموميات اللغوية.

         فبعد عرض الجهود السابقة في موضوع الدراسة في الفصل الثاني من البحث وإشباع المقارنات بالأمثلة التي استخدمت لتعطي نتائج البحث، استطاع الباحث أن يبني تعديلاته وتطويره لنظرية فلمور كما هو موضح في الفصل الثالث من هذا البحث، وان يثبّت مصطلحا موحدا لـ ‘التملك ’ في الإنكليزية و‘الإضافة’  في العربية تحت عنوان :   The Attributes       بدلا عنهما،  تعبيرا عن مدى التجانس والتشابه في هذا الحقل بين الانكليزية والعربية موضوع الدراسة.

      وبعد تقديم هذه الأرضية الرصينة للبحث، أنجز الباحث، في الفصل الرابع، الجانب العملي الذي يتمثل باستبيان ثنائي  باللغتين الإنكليزية والعربية وزع على العينات الإنكليزية والعينات العربية التي اختيرت بكل دقة وعناية لتعطي الإجابات العلمية الدقيقة لغرض الحصول على النتائج المرجوة في مطابقة الفرضية والتعبير عن مدى مصداقيتها وصحتها بعد تحليل الإجابات ونتائجها في الفصل الخامس.

       

      وينتهى البحث بخاتمة تبين الإستنتاجات والتوصيات فضلا عن اقتراح عدد من المشاريع  للبحوث القادمة. فمن الإستنتاجات الهامة التي توصل اليها البحث هي النظرة المشرقة نحو مجال ‘الإضافة’ بتفعيل دور هذا الحقل وتوسيعه عبر علم اللغة المقارن من منظور العموميات اللغوية. ومن الإضافات المتواضعة للبحث هي معالجة ما دأب عليه النحويون التقليديون العرب والمستشرقون من لبس في تسمية عناصر تركيب ‘الإضافة’ ومحاولة إصلاحه، و ذلك بجعل الاسم  الاول في عبارة  ’كتاب الولد‘ مضافا اليه، والاسم الثاني مضافا، تبعا للعقل والمنطق. كما تمت محاولة إصلاح وتطوير ما ورد من معالجات غير مكتملة لّلغوي فلمور في حالة ‘التملك’ النحوية وغير ‘التملك’ من الحالات بما فيها من بنى تحتية، فضلا عن العلاقات الجملية  ’للحالات النحوية‘ الأخر    .'Cases'

     ومن الإضافات الهامة في البحث هي استعمال تعبير موحد  ‘للإضافة’ في العربية و‘التملك’ في الإنكليزية لأول مرة في هذا المجال من الدراسات  (أنظر الفصل الثالث – .(The Attributes..زز ))(..   ،،،  كما يتضمن البحث استقصاءات ومناقشات للبنى التحتية النحوية-الدلالية في حقل الدراسة فضلا عن تناول مجالات علم اللغة الأوسع و macro-linguistic areas واستخدامها في الدراسة موضوع البحث (أنظر المخطط  ص 71 ).وو

أما بخصوص التوصيات والمقترحات ’ فهناك مجالات مفيدة جمة تم شرحها واقتراحها والتوصية بها للدراسات القادمة.

 

 

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي