رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الثلاثاء - 20 اب( اغسطس ) 2019 - السنة التاسعة - العدد 2257

مدرب كروي: غياب السلطة الرقابية أدى تدهور الواقع الرياضي في العراق

الاثنين - 11 شباط ( فبراير ) 2019

بغداد ـ العالم

عزا مدرب كروي "تدهور" الواقع الرياي في العراق الى غياب السلطة الرقابية عنه.

وقال علي وهاب "لا يوجد اداء يسعد في الفرق الجماهيرية، وان التوقف عاد بنتائج سلبية على الفرق الرياضية"، مبينا انه " نحتاج الى عمل جبار للارتقاء بالفرق وفق المعايير الكروية الحقيقة".

وتابع ان "اغلب المدربين ضحايا لفقر اللاعبين من الجوانب الفني وأساس اللاعبين ضعيف، وتوعية اللاعبين في الوقت الحالي يفتقدون للمهارات الفنية".

واشار وهاب الى ان "تركي لفريق اربيل بعد اصدارهم قرار بإقالتي من تدريب الفريق لأسباب عائلية"، مؤكداً ان "المصالح تدفع الى غبن المدربين والنرجسية الرياضية فاقت حدودها، وهنالك ضغوطات ومحابات كبيرة وادارات خارجية تظلم المدربين".

واكد، ان "غياب السلطة الرقابية أدى تدهور الواقع الرياضي ومن الضروري اقرار القوانين الرادعة"، مبينا ان "الفئات العمرية هي أساس العمل الكروي"، لافتا الى ان "بعد الاخفاق في آسيا برزت جملة كبيرة من التداعيات، ويجب دراسة اسباب الاخفاق".

واضاف وهاب ان "الاعلام كان قاسٍ جدا في ردة فعله من الاخفاق الآسيوي، ويجب دراسة المشكلة الحقيقية"، مشيرا الى ان "مواقع التواصل الاجتماعي اصبحت صانعة قرار واقالة باسم قاسم وراضي شنيشل بسبب التواصل الاجتماعي".

واكد "علينا البقاء على المدرب الحالي ولا يجوز ان يتم تغيير المدرب مع كل بطولة لنتمكن الثبات على خطط المدرب".

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي