رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الخميس - 16 ايار( مايو ) 2019 - السنة التاسعة - العدد 2202

باحث أمريكي يتحدث عن تحركات أمريكية "خطيرة" في الخليج

الاثنين - 13 ايار( مايو ) 2019

بغداد ـ العالم

قال مدير برنامج برنستاين لشؤون الخليج وسياسة الطاقة في معهد واشنطن، سايمون هندرسون، إن شهر أيار/ مايو سيكون شهرا خطيرا، بناء على عدد من الأحداث الجارية على الأرض، بدءا من التصعيد الإسرائيلي الأخير في قطاع غزة، وجولة القتال الشرس، إلى جانب حاملة الطائرات التي تتجه إلى الخليج.

وفي مقال له منشور في موقع "ذي هيل"، يتابع هندرسون بأن صحيفة "نيويورك تايمز" نقلت عن مسؤولين بارزين مخاوفهم الجديدة في الممرات المائية حيث تنشط البحرية الإيرانية، في إشارة إلى مضيق هرمز.

ومن شأن أي تدخل في عمل المضيق، أن يؤدي إلى ارتفاع الأسعار حتى في الولايات المتحدة الأمريكية، وينطبق ذلك على مضيق باب المندب المتاخم لليمن، حيث يسيطر الحوثيون المدعومون إيرانيا.

ونوه الكاتب إلى تصريحات مستشار الأمن القومي الأمريكي، جون بولتون، بأن التحركات الأمريكية الأخيرة، هي "رسالة واضحة وصريحة بأن أي اعتداء على مصالح الولايات المتحدة أو مصالح حلفائها سيُقابل بقوة حازمة".

وتساءل الكاتب: "ما الذي يجري بحق السماء؟".

وكشف هندرسون أن لديه معلومات حول استخدام محتمل لهذه التعزيزات المرسلة إلى الخليج.

وتابع بأنه في العام 2012، أمضى 24 ساعة على حاملة الطائرات الأمريكية "لينكولن" خلال وجودها في الخيلج، وتحدث عن عمليات متواصلة هناك نفذتها طائرات "أف 18" لاستعراض القوة أمام آية الله علي خامنئي.

وذكر أنه زار العام الماضي قاعدة العديد الجوية في قطر، حيث تنطلق منها طائرات "بي 52" ضد أهداف لتنظيم الدولة في العراق وسوريا، وتحدث عن نوع من القنابل المصممة لاستهداف غرفة في منزل.

وتابع بأنه عندما تواجه طهران قوة هائلة، فإنها عادة ما تتراجع عن المواجهة، لكنها أيضا ترغب في تسجيل موقف، ودائما ما تقوم القوات البحرية الإيرانية بمضايقة السفن الأمريكية التي تعبر المضيق هناك.

وأشار إلى أن هناك مشكلة تواجه القاذفات الأمريكية المتجهة إلى الخليج، فهي تحتاج إلى إذن البلد المضيف من أجل ضرب الأهداف، وهذا ما يعطي الميزات لحاملة الطائرات ذات الستة فدانات ونصف، وتعتبر أراضي ذات سيادة أمريكية.

وختم مقاله قائلا إنه "إذا ما أضفنا عناصر القلق بشأن التزام إيران بالقيود النووية ومخاوف الفلسطينيين من تعرضهم للخداع في إطار خطة الرئيس ترامب القادمة للسلام في الشرق الأوسط، فقد يكون شهر أيار/ مايو شهراً خطيراً".

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي