رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الأحد - 25 اب( اغسطس ) 2019 - السنة التاسعة - العدد 2260

أهالي الناصرية يرفضون تنصيب "محافظ مالكي"

الخميس - 8 اب( اغسطس ) 2019

بغداد - العالم  
تحرك العشرات من المواطنين والناشطين في الناصرية، صوب الشوارع، بعد تأكدهم من أن زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، يسعى لتسمية محافظ جديد من داخل ائتلافه أيضا، فيما شدد المتظاهرون على رفض الاستئثار بالسلطة واستمرار المحاصصة الحزبية.
وفي حزيران الماضي، صوت مجلس محافظة ذي قار على عدم القناعة بأجوبة المحافظ يحيى الناصري، وفي جلسة لاحقة صوت على إقالته.
ولم يحضر المحافظ جلسة الاستجواب، بينما تمت قراءة الاسئلة والاجوبة غيابيا بعد رفضه الحضور.
وتظاهر، يوم أمس، العشرات من أبناء المحافظة، أمام مقر مجلس محافظة ذي قار، للمطالبة بتسمية محافظ جديد من الشخصيات المستقلة ومن خارج الكتل السياسية.
وحمل المتظاهرون، بحسب مراسل "العالم"، لافتات تندد بالمحاصصة، ويؤكد حاملوها أنهم سيواصلون تصعيد الاحتجاجات حتى يتحقق مطلبهم الرئيسي.
أحد النشطاء المدنيين في التظاهر ات، قال لمراسل "العالم"، أمس، إن "الاحتجاجات تمثل موقفا صريحا من أبناء المحافظة برفض أي ضغوط أو توجهات سياسية نحو ترشيح شخصية تتبع أي كتلة سياسية لشغل منصب المحافظ".
وطالب المتظاهرون، وفقا لمراسل "العالم"، بـ"شخصية لها قدرة على الإدارة تتولى منصب المحافظ للعمل على إحالة وتنفيذ واستكمال المشروعات الخدمية المقررة وفق خطة عمل عام 2019".
وكانت المحكمة الادارية، صادقت موخرا على قرار اقالة الناصري.
وردت المحكمة الادارية الطعن المقدم من قبل الناصري بشأن قرار اقالته، فيما اكدت صحة الاستجواب وصادقت على قرار اقالته.

 

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي