رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الخميس - 23 كانون الثاني ( يناير ) 2020 - السنة التاسعة - العدد 2359

فورين أفيرز: تهديد العراق بالعقوبات الاقتصادية يخاطر بتحويل صديق إلى عدو لأمريكا

الثلاثاء - 14 كانون الثاني ( يناير ) 2020

بغداد ـ العالم
لا تزال هناك فرصة لإنقاذ العلاقة الأمريكية ـ العراقية، وعلى إدارة ترامب رأب الصدع، وإبقاء وجود عسكري حيوي في العراق.
وتقول مجلة "فورين أفيرز" الاميركية، في تقريرها، ان النهج الأمريكي الحالي - في الدعوة لفرض عقوبات ضد العراق إذا طالب بخروج القوات الأمريكية - يخاطر دون داعٍ بتحويل صديق إلى عد.
وتجد المجلة، في تقرير لها، أن أخطر تداعيات اغتيال القائد الإيراني قاسم سليماني، تكمن في التمزق السريع للعلاقات بين الولايات المتحدة والعراق.
ولكنها تشير إلى أنه لا يزال هناك فرصة لإنقاذ هذه العلاقة المهمة، ولكن ذلك يتطلب استعداد إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وقدرة على تعديل النقاش في وقت قصير جداً.
وصوت البرلمان العراقي، في 5 يناير (كانون الثاني) على خروج جميع القوات الأجنبية من الأراضي العراقية، بما فيها 5,200 جندي أمريكي يتواجدون حالياً في العراق بدعوة من حكومته.
ويعتبر التقرير، ان الوجود الأمريكي في العراق ضروري لمنع داعش من إعادة تجميع قواته، وتشكيل نفس نوع التهديد الذي مثله قبل سنوات. 
وتعد المجلة، أن العراق يمثل رافعة للاستقرار في المنطقة - أو لعدم الاستقرار- وهو يؤثر على الاقتصاد حول العالم عبر التأثير على أسواق النفط العالمية.
وخلصت الى ان على الولايات المتحدة أن تؤشر لانفتاحها على مناقشة طبيعة وطرق علاقتها مع العراق، عوض قولها إنها ستبقي على قواتها في العراق رغم إرادة حكومته.

 

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي