رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الخميس - 23 كانون الثاني ( يناير ) 2020 - السنة التاسعة - العدد 2359

بغداد تتفاوض مع طهران لاستعادة طائرات صدام وترجيحات بشراء العراق "إس-300" الروسية

الثلاثاء - 14 كانون الثاني ( يناير ) 2020

بغداد ـ العالم
   قال سفير بغداد لدى طهران، أمس الاثنين، أن مشاورات لا تزال مستمرة، لأجل استعادة الطائرات الحربية التي أودعها الرئيس الأسبق صدام حسين، لدى إيران في أثناء حرب الخليج الثانية، فيما لوّح باحتمالية شراء منظومة "إس-300" الروسية.
وقال السفير العراقي، سعد جواد قنديل، في مقابلة صحافية تابعتها "العالم"، "هذا الموضوع لا يزال مدار بحث بين البلدين، ولم نصل إلى نتيجة فيه حتى الآن".
وأرسل صدام حسين، عددا كبيرا من الطائرات الحربية والمدنية إلى إيران، للحفاظ على ما تبقى من الأسطول الجوي العراقي من هجوم التحالف الدولي لتحرير الكويت.
من جانب آخر، أكد السفير أن العراق لن يرسل أفراد قواته للتدريب بالخارج، مشيرا إلى أنه أبدى استعداده لتدريب قوات الدول التي تتعرض لهجمات إرهابية، نظرا للخبرة التي اكتسبتها القوات العراقية خلال محاربة الإرهاب.
وأضاف قنديل، ردا على سؤال حول احتمالية توجيه طلب إلى روسيا والصين لتدريب القوات العراقية داخل العراق، "لا أعتقد أن هذا ممكن، لأن هذا مخالف لقرار البرلمان، حيث إن قرار البرلمان هو إخراج جميع القوات الأجنبية من العراق بغض النظر عن جنسياتهم".
ومن جهة أخرى، قال قنديل، إن بغداد تتفاوض مع روسيا لشراء منظومات الصواريخ للدفاع الجوي من طراز "إس-300"، لافتا إلى أنه من الوارد شراء هذه المنظومة.
وأردف قنديل، "هذه المسألة (شراء إس 300) مطروحة على طاولة المباحثات بين روسيا والعراق، ومن الممكن أن يشتري العراق هذه المنظومة".
وأضاف، ان "العلاقات العراقية الروسية جيدة للغاية، في ضوء حرص بغداد على علاقات جيدة مع جميع دول الجوار".
وشدد السفير قنديل "العراق يحرص على تنويع مصادر السلاح، ولدينا عقود تسليح مع روسيا".

 

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي