رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الثلاثاء - 26 ايار( مايو ) 2020 - السنة التاسعة - العدد 2441

التصميم من خلال أقوالهم

الخميس - 21 ايار( مايو ) 2020

د. نصيف جاسم محمد

     في عالم فكر التصميم نستطلع ونقرأ الكثير ونستمتع بالكثير الذي يتناغم مع إطروحاتنا في الحياة الأكاديمية، ولأن التصميم فنا وصنعة يزخر بكثير من المحطات التي أنتجت وصنعت عقولًا نرى اثارهم واضحة في حياتنا اليومية، فهم صانعو حراك الحياة والمجددون المواكبون لأنشطتها ومفاعيلها، ولأن التصميم فكر قبل أن يكون عملا تنفيذيا فقد كان للمصممين وجهات نظر واراء تعبر بشكل جلي عن جوانب من هذا الفن التطبيقي الوظيفي والجمالي المرتبط بمعطيات السوق والتسويق، وليس أفضل من أن نسبر غور بعض من تصوراتهم وفلسفتهم تلك، فقد عبر المصمم (إيان شراجر) عن ذلك بالقول "التصميم الجيد هو استثمار جيد". وهي وجهة نظر ترتبط بفهم المصمم للسوق والمدى الذي ينبغي أن يذهب به عن طريق تقديم تصميم ملبٍ لشروط الجودة، بينما يرى (تيت ليندن) بأن "التصميم بمثابة فرصة لمواصلة سرد القصة، وليس فقط لتلخيص كل شيء"، ولو تمعنا بهذه المقولة نرى بأن العمل التصميم في جوهره سرد لشيء ما يجول في عقل المؤوسسة، أو المصمم على حد سواء، كما يرى (روبن ماثيوز) بأن "التصميم هو المكان الذي تتعادل فيه العلوم والفن"، وهي المعادلة التي عمل عليها معلمو باوهاوس وأثمرت عن تمازج بين العلم والفن والحرفة، وما نراه اليوم في عالم التصميم إن هو إلا جوانب من ذلك العمل الجاد.
من جانب آخر يرى (هيرمان كيرتس) بان "الهدف من المصمم هو الإستماع، والملاحظة، والفهم، والتعاطف، والتوليف، وإستخلاص الرؤى التي تمكنه من "جعل المرئي غير المرئي". في هذا المزيج التعريفي نقف بشكل واضح على جوانب قد لا يراها الناس العاديون؛ فالتصميم عند (هيرمان) هو مزيج من كل ذلك والأهم هو استخلاص الرؤى والنظرة المستقبلية للمصمم. وحسب (روهان نانافاتي) فالرغبة في "التصميم الجيد هي نفس الرغبة في الاستمرار في الحياة"، اي ان التصميم مرتبط بالحياة وتطلعات الناس وهي ذات الرغبة بالحياة وبحب الجمال. كما يرى (ماسيمو فينيلي) بأن "حياة المصمم هي حياة قتال: محاربة القبح". وأكيد هذا جانب يؤيد وجهات النظر التي ترى في التصميم فنا في المقام الأول.
التصميم يحارب القبح وينمي الجمال، ويؤكد المبدأ حسب (بول راند) "الأسلوب مسألة ذوق، أما التصميم فهو مسألة مبادئ". ويرى (ميلتون جلاسر) بأن هناك ثلاثة ردود على قطعة من التصميم، نعم، لا، واو! واو هو الشخص الذي تهدف إليه". اما (سوزان كاري) فترى بأن التصميم الجيد لا يتعلق بالوسيط الذي تعمل فيه، إنه يتعلق بالتفكير الجاد بشأن ما تريد القيام به وما عليك العمل معه قبل البدء، وحسب (ستيفان ساغميستر) فأنه يمكنك الحصول على تجربة فنية أمام رامبرانت... أو أمام قطعة من التصميم الكرافيكي، وحسب (مايكل بيروت) فأنه "إذا قمت بعمل جيد لزبائن جيدين، فسيؤدي ذلك إلى عمل جيد آخر للزبائن الجيدين الآخرين، وإذا قمت بعمل سيئ للزبائن السيئين، فسيؤدي ذلك إلى أعمال سيئة أُخَر للزبائن السيئين الآخرين". 
وكتبت (كيت موروس) بأن "مفتاح الأفكار العظيمة هو عدم وجودها، بل تنفيذها، والأفكار الرائعة تأتي من المشكلات. كمصممين نسمي المشكلات والملخصات ونطلق على ردود الفعل على المشكلات والمفاهيم".
وفي مراجعة بسيطة لكل ما قيل في شأن التصميم نلحظ بوضوح المدى الذي يذهب اليه المصممون وهم يعملون بجد من اجل تطوير الواقع، وهو عمل مهني فكري على حد سواء. والجميل في الأمر أننا نفهم ذلك من خلال دراسة اطروحاتهم الفكرية، وآرائهم النقدية حول مجمل العملية التصميمة.

 

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي