البطريركية الكلدانية: يجب عودة الكاردينال ساكو إلى بغداد معززا مكرما
16-أيلول-2023
بغداد ـ العالم
نشر موقع البطريركية الكلدانية، بياناً قالت فيه إن الحل بشأن التوتر الأخير الحاصل إثر سحب رئيس الجمهورية للمرسوم 147، يكمن في عودة الكاردينال لويس ساكو إلى العاصمة العراقية بغداد "معززاً مكرماً".
وذكرت البطريركية، أنه "ليس صحيحاً ما يروَّج بأن حكومة الإقليم هي من تدفع البطريرك ساكو إلى التصعيد"، مؤكدة أن قرار رئيس الجمهورية "غير دستوري".
يشار إلى أن رئيس الجمهورية، عبد اللطيف رشيد، قد أصدر مرسوماً جمهورياً بسحب المرسوم الجمهوري رقم (147) لسنة 2013، الخاص بتعيين البطريرك لويس ساكو، بطريرك بابل على الكلدان في العراق والعالم، ومتولياً على أوقافها.
أدناه بيان البطريركية الكلدانية:
البلد هو بأهله: أمنهم، حقوقهم وكرامتهم
هذا هو المعيار
لكن ما نعيشه حالياً هو شبكة من المصالح تُدار بنِفاق واحتيال وفساد. على الحكومة والمرجعيات المؤثرة أن لا تستعمل أسلوب تطييب الخواطر، بل أن تعالج الوضع بشجاعة وحيادية وجذرية ومِهنية ونزاهة من أجل ترسيخ ثقة المواطنين بحكومتهم ومستقبلهم، وذلك بمحاسبة كائناً من كان، إذا ما مارس أي نوع من أنواع التجاوز أو التعدي على المواطنين وعلى المصلحة العامة، ومزّق النسيج الوطني لصالح أجندة شخصية أو حزبية أو خارجية.
سَحب المرسوم من الرئيس الأعلى للكنيسة الكلدانية في العراق والعالم إستهداف “رهيب” لشخصية البطريرك ساكو الوطنية، وهو مَن دافع عن العراق في المحافل الدولية بوفاء الابن البار. كيف لا، والعراق قطعة من قلبه وروحه.
لا يوجد أي مسوغ قانوني يسمح لفخامة رئيس الجمهورية الدكتور عبداللطيف رشيد بسحب المرسوم (147) الصادر في 10 تموز 2013، تواصلاً مع العُرف المتَّبع منذ قرون.
فضلاً عن سحبه بطريقة غير حضارية: بحيث تم نشر مرسوم السحب رقم (31) الصادر في 20 حزيران 2023 في جريدة الوقائع العراقية بذكر تاريخ ورقم المرسوم المسحوب من دون ذكر إسم البطريرك ساكو ولا إبلاغه شخصياً؟؟ مع الإبقاء على مراسيم لرجال دين أقل مرتبة منه!
لمصلحة مَنْ سُحِبَ المرسوم 147، هل لمصلحة وطنية؟ أم لمصلحة جهة سياسية لا تريد للعراق خيراً.
وماذا يعني إصرار فخامة الرئيس على موقفه بالرغم من زخم الاستنكارات الداخلية والخارجية؟
ان دولة رئيس الوزراء والمسؤولين الآخرين يعرضون وساطة بقولهم: أن “أبوابهم مفتوحة” لاستقبال غبطته في بغداد (من دون تقديم حل)، في حين أن الحل واضح، وهو: إن سحب المرسوم (147) تم بشكل غير دستوري، والحل يكمن في، استعادة هذا المرسوم وردّ الاعتبار الى الكنيسة، بعودة الكاردينال الى مقرّه ببغداد معززاً مكرماً، من دون اللجوء الى خيارات اُخرى.
ليس صحيحا ما يروَّج بان حكومة الإقليم هي من تدفع البطريرك ساكو الى التصعيد. إذ ليس هناك من يؤثر على غبطته، لأنه مصمم للدفاع عن حق الكنيسة وكرامته كرئيس أعلى لها. على العكس تماماً، فكل المسؤولين في الإقليم أكدوا للبطريرك رغبتهم الصادقة بعودته السريعة الى مقره ببغداد.
نأمل أن يسمع من يهمه الأمر قبل فوات الأوان
"دكة عشائرية" تنتهي بمقتل شخص واعتقال 3 آخرين جنوبي بغداد
15-تموز-2024
المجلس الوزاري يدعو لمنح المنتجات الوطنية ميزة سعرية تصل لـ20 ٪ عن المستوردة
15-تموز-2024
القانونية النيابية: أجندات دولية تعرقل تعديل قانون الأحوال الشخصية
15-تموز-2024
الدخيل يدعو "المتخاصمين" في مجلس نينوى إلى جلسة حوار
15-تموز-2024
عقارات أربيل لماذا تنخفض أسعارها؟ هل بدأت “ثورة البناء” في بغداد تؤثر؟
15-تموز-2024
نواب يحذرون: التعداد السكاني يضع بيانات العراقيين بيد أربع شركات أجنبية
15-تموز-2024
بديل بلاسخارت دبلوماسي عماني وفي طريقه إلى العراق
15-تموز-2024
وزير الموارد يصل ميسان ويلتقي محافظها لبحث واقع المحافظة الأروائي
15-تموز-2024
كوبا أميركا: دي ماريا يحقق حلم اعتزال اللعب الدولي بتتويج تاريخي
15-تموز-2024
بطولة ويمبلدون إنجاز جديد يزين مسيرة ألكاراز
15-تموز-2024
Powered by weebtech Design by webacademy
Design by webacademy
Powered by weebtech