تخطي توتنهام مفتاح مانشستر سيتي لإحراز لقب الدوري الإنجليزي
14-أيار-2024

بغداد - العالم
دخلت منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز 2023 – 2024 مرحلة الحسم مع الأمتار الأخيرة من المسابقة الأشرس على مستوى العالم. ويشتعل صراع البريميرليغ هذا الموسم بين مانشستر سيتي حامل اللقب وأرسنال، ويسعى كل منهما للفوز بالكأس الغالية بعد ماراثون طويل قدم خلاله كل منهم حتى الآن ما يستحق ليكون البطل.
أرسنال ينتظر ثمرة جهود مدربه الإسباني ميكيل أرتيتا، الذي استطاع أن يقود مشروعًا مثاليًا للجانرز، حيث أعادهم إلى المنافسة في الموسم الماضي مع مانشستر سيتي وكان الفريق متقدمًا بشكل كبير حتى تعرض لعثرات مفاجئة في الأمتار الأخيرة. ويسعى أرسنال الآن لتدارك هذه الأخطاء واستعادة اللقب الغائب عن خزائنه منذ 20 عامًا، عندما حقق إنجازًا تاريخيًا وفاز باللقب دون هزيمة، وهو الأمر الذي فشل فيه جميع أبطال البريميرليغ منذ انطلاق المسابقة في 1992 حتى يومنا هذا. في الجانب الآخر يبقى دائما مانشستر سيتي مرشحا قويا للفوز باللقب، في ظل هيمنته على البطولة خلال آخر 5 مواسم، حيث فاز باللقب 4 مرات، وذلك بفضل العبقري الإسباني بيب غوارديولا، قائد السيتزينز والذي يملك بين يديه أوراقًا رابحة هي الأفضل في القارة العجوز.
ويتصدّر أرسنال، الحالم بإحراز اللقب لأول مرة منذ 2004 في حقبة المدرب الفرنسي أرسين فينغر، الترتيب بفارق نقطة عن سيتي لكن تبقى له مباراة واحدة يخوضها الأحد على أرضه ضد ضيفه إيفرتون، فيما تبقى لفريق المدرب الإسباني بيب غوارديولا مبارتان، أولاهما الثلاثاء على أرض سبيرز في مواجهة مؤجلة من المرحلة الرابعة والثلاثين.
مفتاح اللقب
يدرك سيتي أن الفوز بهذه المباراة سيكون مفتاح إحراز اللقب للمرة السادسة في آخر سبعة مواسم، لاسيما أنه يختتم الموسم الأحد على أرضه في مواجهة الفريق اللندني الآخر وست هام. وشاءت الصدف أن تكون المباريات الثلاث الأخيرة لسيتي ضد فرق من العاصمة، وذلك بعدما تغلب السبت على فولهام 4 – 0 في المرحلة السابعة والثلاثين بفضل ثنائية من المدافع الكرواتي يوشكو غفارديول.
وبفوزه السابع تواليا في الدوري، وتحديدا منذ التعادل على أرضه أمام أرسنال من دون أهداف في 31 مارس، والسادس عشر تواليا على فولهام في جميع المسابقات، وضع فريق غوارديولا نفسه في الموقع الذي يريده في الأمتار الأخيرة من الموسم التي يخوض فيها أيضا نهائي الكأس حيث يسعى للاحتفاظ باللقب حين يواجه جاره يونايتد في 25 مايو الجاري.
وكان غفارديول نجم لقاء السبت من دون منازع، وقد تحدث لشبكة “تي أند تي” قائلا “أداء جديد رائع ليس فقط من جانبي بل من الفريق أيضا… أظهرنا السبت هويتنا وما نحن جاهزون له”. واعتبر الكرواتي مواجهة توتنهام الثلاثاء “نهائيّا آخر. لعبت هناك (في ملعب سبيرز) مرة واحدة فقط (فاز سيتي 1 – 0 في الدور الرابع من مسابقة الكأس في 26 يناير) وكان الأمر صعبا. آمل أن تكون مباراة جيدة أخرى ويوما جيدا آخر بالنسبة إلينا”.
ويدخل سيتي لقاء الثلاثاء مع توتنهام الخامس الذي سيفقد أي أمل في المشاركة ضمن دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل في حال فوز أستون فيلا على ضيفه ليفربول الثلاثاء لأنه سيصبح متخلفا بفارق 7 نقاط عن فريق المدرب الإسباني أوناي إيمري، على خلفية 33 مباراة متتالية من دون خسارة في جميع المسابقات (لا تدخل الخسارة أمام ريال مدريد الإسباني في إياب ربع نهائي دوري الأبطال بركلات الترجيح ضمن سجل الهزائم).
وأشاد غوارديولا بعد الفوز على فولهام بلاعبيه الذين “يحبون اللعب تحت الضغط… لديهم شخصية مذهلة”، مضيفا “تدرك أنه يتوجب عليك اللعب على مستوى عال، وإذا خسرت مباراة ستخسر الدوري الممتاز”. وتابع “نعرف ذلك منذ أعوام عدة، الأمر ذاته على الدوام، لا تفكر في أي شيء سوى المباراة القادمة وسنرى ما سيحصل. سنذهب إلى لندن لنلعب بشكل جيد ومحاولة الفوز بالمباراة”.
لكن المهمة لن تكون سهلة الثلاثاء في ملعب فريق المدرب الأسترالي أنج بوستيكوغلو رغم أن سبيرز خسر أربعا من مبارياته الخمس الأخيرة أمام نيوكاسل (0 – 4) وأرسنال على أرضه (2 – 3) وجاره الآخر تشيلسي (0 – 2) وليفربول (2 – 4) تواليا، قبل أن يستعيد توازنه السبت على حساب بيرنلي (2 – 1) بهدف سجله قبل ثماني دقائق على نهاية المباراة. وعلى الرغم من فوزه في ملعب سبيرز الجديد “توتنهام هوتسبر ستاديوم” هذا الموسم في الدور الرابع من مسابقة الكأس، خسر سيتي جميع مواجهاته الأربع في الدوري الممتاز وفشل في تسجيل أي هدف منذ افتتاحه في أبريل 2019، وبالتالي سيكون عليه التخلص من هذه العقدة الثلاثاء.
أكبر مشجع
بدا نجم أرسنال كاي هافيرتز سعيدا بعد فوز فريقه الصعب على مضيفه مانشستر يونايتد 1 – 0، ضمن الجولة السابعة والثلاثين وقبل الأخيرة من الدوري الإنجليزي الممتاز. وصنع هافيرتز هدف المباراة الوحيد الذي أحرزه زميله البلجيكي لياندرو تروسارد في الدقيقة 20، ليستعيد الفريق اللندني صدارة الدوري بفارق نقطة واحدة أمام سيتي. وقال هافيرتز في تصريحات صحفية “لقد استعددنا للمباراة بشكل جيد للغاية، ولم نقدم أفضل مباراة لدينا، ولكننا كنا بحاجة إلى النقاط الثلاث وقد حصلنا عليها الآن حتى نكون سعداء”.
وأضاف “علينا أن نفوز بكل مباراة لأن مانشستر سيتي يواصل الضغط دائمًا، من الجميل جدًا أن تكون في سباق (اللقب)، وكل أسبوع عليك أن تقدم أفضل ما لديك”. وتابع “عندما تفعل ذلك، تشعر بالتحسن. لدينا مباراة واحدة ونحتاج إلى دعم النادي بأكمله. كل شيء ممكن”. وعما إذا كان سيتابع مباراة مانشستر سيتي أمام توتنهام مساء اليوم الثلاثاء قال هافيرتز “سأكون أكبر مشجع لتوتنهام على الإطلاق، دعونا نأمل الأفضل”.

الأمن الوطني يطيح بـ4 متهمين يوهمون المواطنين بالتعيين على ملاك الجهاز
21-أيار-2024
شرطة الرصافة تنفذ عملية أمنية في منطقة الأعظمية
21-أيار-2024
النزاهة ترصد مخالفات بإنجاز أعمال ترميم مدارس في واسط
21-أيار-2024
القانونية النيابية تكشف تفاصيل قانون العطل الرسمية والمناسبات المشمولة بهِ
21-أيار-2024
المحكمة الاتحادية ترد دعوى رئيس حكومة اقليم كردستان ضد مفوضية الانتخابات
21-أيار-2024
"الاطار التنسيقي" يرفض اجراء التعديل الوزاري ويضع السوداني في موقف محرج
21-أيار-2024
المالية النيابية تستضيف وزيرين لمناقشة الموازنة وتعلن تمريرها قبل انتهاء الفصل التشريعي
21-أيار-2024
أبو ذر الغفاري.. السهم الاشتراكي
21-أيار-2024
نائب محافظ ذي قار ماجد العتابي يستقبل مستشار رئيس الوزراء لشؤون السياحة والاثار
21-أيار-2024
أرنه سلوت يعول على إرث يورغن كلوب للنجاح مع ليفربول
21-أيار-2024
Powered by weebtech Design by webacademy
Design by webacademy
Powered by weebtech