قطر توقف مؤقتا نقل شحنات الغاز عبر البحر الأحمر بعد الضربات الأميركية
17-كانون الثاني-2024

بغداد – العالم
أرجأت قطر مؤقتا على ما يبدو إرسال ناقلات الغاز الطبيعي المسال عبر مضيق باب المندب بعدما أدت الغارات الجوية التي تقودها الولايات المتحدة على أهداف الحوثيين في اليمن إلى زيادة المخاطر في الممر المائي الحيوي، وفق ما أفادت وكالة "بلومبيرغ" الأميركية.
وبحسب بيانات تتبع السفن التي جمعتها "بلومبيرغ"، فإن ما لا يقل عن 5 ناقلات للغاز الطبيعي المسال تديرها قطر، توقفت وهي في طريقها نحو الممر المائي الحيوي في الطرف الجنوبي للبحر الأحمر، منذ الجمعة.
وتوقفت 3 ناقلات قبالة سواحل عمان، فيما توقفت واحدة في البحر الأحمر، وناقلة أخرى توقفت في البحر المتوسط بالقرب من قناة السويس.
ولم يصدر من السلطات القطرية تعليقا بشأن عملياتها المتعلقة بنقل الغاز الطبيعي المسال إلى عملائها.
وكانت الدولة الخليجية -وهي من أكبر مصدري الغاز الطبيعي المسال في العالم -واحدة من بين عدد قليل من موردي الغاز الذين يواصلون استخدام البحر الأحمر وقناة السويس لإرسال الوقود إلى أوروبا.
ويسلط إحجام قطر عن عبور مضيق باب المندب، الضوء على الزيادة الكبيرة في المخاطر بعد الهجمات التي يشنها المتمردون الحوثيون في اليمن الموالون لإيران، على السفن التجارية، والرد الأميركي البريطاني المتمثل بضربات تستهدف مواقع لهم.
ودفعت الهجمات الحوثية دولا غربية، على رأسها الولايات المتحدة وبريطانيا، إلى نشر بوارج في البحر الأحمر.
وشكلت واشنطن تحالفا بحريا دوليا لحماية الملاحة في المنطقة الاستراتيجية التي تمر عبرها 12 بالمئة من التجارة العالمية.
وفجر الإثنين، أعلنت القيادة العسكرية الأميركية في الشرق الأوسط (سنتكوم) أنها أسقطت، عصر الأحد، صاروخ كروز أُطلق من منطقة تخضع لسيطرة الحوثيين في اليمن، باتجاه مدمرة أميركية في جنوب البحر الأحمر، دون وقوع أضرار أو إصابات.
وكانت القوات العسكرية المشتركة – التي تضم البحرية الأميركية والبريطانية – قد نصحت السفن التجارية بالابتعاد عن منطقة الخطر في جنوب البحر الأحمر، بعد الضربات الجوية على الجماعة اليمنية المسلحة المدعومة من إيران.
ويرى مراقبون أن الحوثيين لم يرتدعوا بعد جراء الضربات الأميركية البريطانية المشتركة الأخيرة، لاسيما أن الجماعة كانت أكدت في بيانات سابقة لها أن استهداف مواقعها يعني فتح الباب لها لضرب سفن أميركية.
ففي العاشر من الشهر الحالي، أكد الناطق باسم الحوثيين، محمد عبدالسلام، أن كل "من يعترض عمليات الحوثيين سيواجه بالرد".
كما أكد أن "الملاحة الدولية في البحر الأحمر والبحر العربي آمنة"، متهماً أميركا بـ "عسكرة البحر الأحمر خدمة لإسرائيل وتشجيعا لها لمواصلة عدوانها على قطاع غزة".
بدورها توقعت واشنطن عبر تصريحات مسؤوليها أن تواجه مزيدا من الهجمات الحوثية، مؤكدة في الوقت عينه استعدادها للرد. إذا تشي كل المعطيات الحالية حتى الآن أن التوترات في البحر الأحمر لن تهدأ قريباً.

حادث سير يودي بحياة "مشرفين تربويين" على طريق تكريت - موصل
12-شباط-2024
العراق يتأثر بحالة ممطرة جديدة تستمر لأيام تتبعها ثالثة "وربما رابعة"
12-شباط-2024
هزة أرضية تضرب الحدود العراقية التركية وسكان يستشعرون قوتها في دهوك والموصل
12-شباط-2024
العراق يدعو إلى تدخل دولي لمنع خطط التهجير الجماعي لسكان جنوب غزة
12-شباط-2024
بمشاركة السوداني وبارزاني إنطلاق قمة عالمية بدبي للحكومات
12-شباط-2024
الأمن والدفاع: العراق لا يستطيع حماية أجوائه من المسيرات
12-شباط-2024
بغياب السنة والأكرد.. مجلس النواب يعقد جلسة "حماية السيادة" والشيعة يتوعدون بالرد
12-شباط-2024
قد تصل العقوبة إلى 15 سنة.. محاكمة عراقي خطط لاغتيال جورج دبليو بوش في الولايات المتحدة
12-شباط-2024
وزير التجارة يطلق حملة كبرى لدعم الأسواق العراقية باللحوم والدجاج والبيض قبل رمضان المقبل
12-شباط-2024
نقيب الصحفيين العراقيين ورئيس اتحاد الصحفيين العرب مؤيد اللآمي يلتقي في مقر النقابة رئيس كتلة حقوق عضو لجنة النزاهة
12-شباط-2024
Powered by weebtech Design by webacademy
Design by webacademy
Powered by weebtech