رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الأحد - 30 نيسان( ابريل ) 2017 - السنة السابعة - العدد 1718

نسخة مصغرة من القدس القديمة في «بوابة السماء»

بغداد – العالم
استعدادا لشهر رمضان المبارك أقامت شركة للإنتاج الفني في قطاع غزة مدينة إنتاج إعلامي صغيرة في خان يونس تعد نسخة مصغرة من مدينة القدس القديمة وذلك من أجل إنتاج مسلسل تلفزيوني حول الحياة في المدينة المقدسة.
وسيُبث مسلسل "بوابة السماء" على إحدى القنوات التلفزيونية الفلسطينية في غزة خلال شهر رمضان الذي يبدأ في أيار.
وأوضح مخرج المسلسل زهير الأفرنجي أن المسلسل سيتناول بشكل أساسي موضوع حياة الفلسطينيين في القدس وعلاقاتهم مع الإسرائيليين.
وقال "مسلسل بوابة السماء، هو مسلسل وطني فلسطيني بامتياز، يُنتج داخل حدود قطاع غزة. بإمكانيات فلسطينية خالصة".
وأضاف "يتناول الحرب الناعمة والضرائب المفروضة ومحاولة التهويد المستمرة. كذلك يتضمن معاناتهم من المستوطنين والاعتداءات المُمنهجة والمُستمرة لطردهم من بيوتهم ومحالهم وسلب ممتلكاتكم منهم".
ويعيش زهاء 300 ألف فلسطيني في القدس إلى جانب الإسرائيليين الذين يقطنون المدينة التي تحتلها إسرائيل منذ حرب 1967.
وذكر الممثل الفلسطيني علي نسمان أن هؤلاء الفلسطينيين لا يستطيعون الحديث عن المصاعب التي يعانونها أو التعبير عن مشاعرهم بحرية مشيرا إلى أن ذلك هو ما دفعه لإنتاج هذا المسلسل. وقال "بنحاول إن إحنا نوصل رسالتنا لأهلنا في الخارج عن معاناة أهل القدس لأنه بتعرف في القدس مسيرة ما بيقدروا يعملوا، ما بيقدروا يعبروا عن شو بيصير عندهم فإحنا بنحاول نجتهد جاهدين إن إحنا نتقمص أدوار أهل القدس ونوصل رسالتهم ومعاناتهم وأحداث ما يجري في حياتهم".
وفي أحد مشاهد المسلسل المصورة يهاجم فلسطيني شرطيا إسرائيليا بسكين ويُضرب بالرصاص. وفي مشاهد أُخرى يبدو مستوطنون يهود وأفراد من الشرطة الإسرائيلية يقتربون من محل فلسطيني في مدينة القدس القديمة. ولاقى 242 فلسطينيا على الأقل حتفهم في إسرائيل والأراضي الفلسطينية في أعمال عنف متفرقة بدأت في تشرين الأول 2015 وخفت في الأشهر الأخيرة. كما لاقى سائحان أميركيان و37 إسرائيليا حتفهم في أعمال العنف هذه. وحاولت شركة الإنتاج الفني أن تؤسس مدينة تضاهي معظم تفاصيل القدس، من أجل تصوير المسلسل، حتى بعلامات الشوارع والديكورات والمعالم الأخرى. وقال سعد العطار مدير دائرة العمل إنهم ركزوا بشكل رئيسي على منطقة باب السلسلة في القدس القديمة حيث تعيش كثير من الأُسر الفلسطينية والإسرائيلية. أضاف العطار "نظراً لعدم تمكننا من التصوير داخل أسوار القدس. ارتأينا انه إحنا نقوم ببناء بعض أجزاء تضاهي مدينة القدس القديمة، وبالذات باب السلسلة، لكي نتمكن من إظهار الجوانب الخفية والقصص الموجودة داخل القدس وأسوار القدس".

 

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي