رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الأربعاء - 11 كانون الاول (ديسمبر) 2019 - السنة التاسعة - العدد 2331

ساحة التحرير تعج بالنساء: معالجة وطبخ وتنظيف واحتجاج على مدار الساعة

الاثنين - 11 تشرين الثاني( نوفمبر ) 2019

بغداد ـ العالم
لا تزال المشاركة الملحوظة للفتيات والنساء في التظاهرات الشعبية التي دخلت أسبوعها الثالث، تشكل واحدا من أبرز مميزاتها.  
إذ تجري، كل صباح، الاستعدادات ليوم جديد من التظاهرات: طالبات يحتجن، طبيبات يعالجن، ربات بيوت يطبخن، وفتيات يخضن حملات تنظيف في آخر نقطة من التظاهرات ودونما وجل، حتى وقت متأخر من الليل.
ميس العزاوي، ناشطة مدنية معنية بحقوق الانسان، تقول "المرأة، هنا، تنافس الرجل على مكان الاحتجاج المطالب بالحقوق العامة".
وتضيف في حديث مع مراسل "العالم" في ساحة التحرير، يوم امس، "كثير من النساء، تجدهن اليوم يدعمن ويساعدن ادامة الهذا الحراك بتوفير الطعام والشراب للجميع".
فاطمة الغزي، ربة بيت، تقول "هذا بلدنا. نحن ننظف الساحات، ولا نترك النفايات تتراكم، كما هي في احيائنا"، انما هي تريد ان تمنح الاحتجاجات العراقية وجها أجمل.
مشهد ساحة التحرير بهذه الصورة، لم يحدث سابقا قط: النساء والرجال، هناك بلا تمييز. الكل يطالب الحقوق. يطمحون بحياة أفضل، يحاولون انتزاعها من خصومهم، على الجانب الاخر من النهر (دجلة).
بدت جدران وأرصفة بغداد، مغطاة بصور الطالبات، والتي يقولون إنها تعبر عن صوت الرفض، والهجمات الشرسة لقوات الأمن على المتظاهرين، والتي خلفت حتى الان، الاف الضحايا.
تقول عبير النداوي، تجلس في أحد مخيمات الطبابة، إن "مشهد القمع في مقابل الاصرار على مواصلة الاحتجاج، يفرض علينا التواجد هنا". 
وتضيف لمراسل "العالم"، "النساء هنا، وعلى أسابيع، يقدمن كل شيء، يستطعن عمله".
وتقول أيضا، ان الاحتجاجات لن تتراجع قبل تغيير الحال: "الفقر لا يمكن ان يستمر. أساليب التعليم يجب ان تتغير. على الحكومة الجديدة أن تقدم أفضل ما عندها للعراقيين، لأنها، بخلاف ذلك، ستجدنا جميعا في الشارع".
وكشفت مفوضية حقوق الإنسان، أول من أمس الجمعة، عن حصيلة جديدة لضحايا التظاهرات في بعض محافظات العراق خلال الأيام الأربعة الماضية.
وذكرت المفوضية في بيان تلقته "العالم"، ان "23 شخصاً استشهدوا وأصيب (١٠٧٧) من المتظاهرين والقوات الامنية، غادر اغلبهم المستشفى بعد تلقيهم العلاج".
وأضافت، أن "٢٠١ من المتظاهرين أطلق سراحهم و١٧٠ منهم في بغداد وكربلاء والبصرة وذي قار للفترة من ٣- ٧/ ١١/ ٢٠١٩ ".

 

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي