رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الأربعاء - 11 كانون الاول (ديسمبر) 2019 - السنة التاسعة - العدد 2331

مسؤول أوروبي: آثار العراق المهربة لا تزال معروضة للبيع

الاثنين - 11 تشرين الثاني( نوفمبر ) 2019

بغداد ـ العالم
أبدى منسق شؤون مكافحة الإرهاب في الاتحاد الأوروبي، جيل دو كيرشوف، في باريس اقتناعه بأن عددا كبيرا من القطع الأثرية المسروقة خلال سيطرة تنظيم داعش على أجزاء واسعة من العراق وسوريا لا تزال مخبأة في المنطقة بانتظار بيعها لاحقا.
وقال دو كيرشوف خلال مؤتمر صحافي بشأن التهديدات الإرهابية، "لدي قناعة بأن الكثير مما سُرق لا يزال مخزنا في محيط سوريا والعراق بانتظار تراجع الاهتمام لطرح هذه القطع في الأسواق لدى {دور مزادات} كريستيز أو سوذبيز في غضون ست إلى سبع سنوات".
وأضاف: "في إطار حملاته الدعائية، كان داعش يدمّر المواقع الأثرية، لكنه كان في الواقع يبيع تراخيص للتنقيب الأثري وكان ينهب أيضا" الآثار. لكنه أشار إلى أن نمط التمويل هذا كان "هامشيا" لدى التنظيم.
دو كيرشوف، الذي يؤكد أنه درس هذه المسألة بصورة معمقة، لفت إلى أن التصدي لتهريب الآثار مهمة صعبة لأن "كثيرين ممن يشترون هذه القطع لا يدركون أنهم يمولون الإرهاب."

 

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي