رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الخميس - 20 شباط ( فبراير ) 2020 - السنة التاسعة - العدد 2379

الصدر يحل "القبعات الزرقاء" ويمنع أتباعه من المشاركة في التظاهرات باسم التيار

الأربعاء - 12 شباط ( فبراير ) 2020

بغداد ـ العالم
أعلن زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، أمس الثلاثاء، حل عناصر "القبعات الزرق"، فيما منع اتباعه من المشاركة في التظاهرات باسم التيار، مؤكدا انتظاره نتائج التحقيق بحادثة ساحة الصدرين في النجف.
وقال الصدر في تغريدة على "تويتر"، طالعتها "العالم"، "اننا نسمع بضغوطات حزبية وطائفية لتشكيل الحكومة المؤقتة، فهذا يعني ازدياد عدم قناعتنا بها بل قد يؤدي الى اعلان التبرؤ منها شلع قلع، بعد ان اضطررنا للسكوت عنها، فإننا ما زلنا من المطالبين بالاصلاح".
وأضاف، "حسب ما وصلني من الثقات أن الثورة بدأت تدريجيا بالعودة الى مسارها الأول على الرغم من وجود خروقات من بعض المخربين ودعاة العنف، وأملي بالثوار انهم سيعملون على إقصاء هؤلاء بصورة تدريجية وسلمية". وقال "ومعه فإني أعلن حل القبعات الزرق ولا أرضى بتواجد التيار بعنوانه في المظاهرات إلا اذا اندمج وصار منهم وبهم بدون التصريح بانتمائهم".
وأكد الصدر انه "كما استطاع بعض الثوار السلميين أن يزيل المخاوف ويتحلى بالشجاعة ويعلن البراءة من المخربين والمندسين، فأنا أؤيد ذلك مطلقة وأدعو القوات الامنية لفرض الامن من جهة وابعاد المخربين ولحماية الثوار السلميين من أي جهة تعتدي عليهم ولو كانوا ممن ينتمون لي ظلمة وزورة".
واختتم قائلا، "لازلت انتظر نتائج التحقيق في حادثة ساحة الصدرين في النجف الاشرف لأقوم بواجبي الشرعي والوطني ازائهم والله ولي التوفيق".
وكان المرجع الديني الشيعي علي السيستاني، قد ندد في وقت سابق بالعنف الذي أودى بحياة محتجين في مدينة النجف بجنوب البلاد، الأسبوع الماضي، وقال إن أي حكومة عراقية جديدة يجب أن تحظى بثقة الشعب ومساندته.

 

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي