رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الخميس - 24 ايلول( سبتمبر ) 2020 - السنة التاسعة - العدد 2517

بحر العلوم يرفع دعوى ضد حكومة عبد المهدي بسبب تخفيض الانتاج النفطي

الثلاثاء - 11 اب( اغسطس ) 2020

بغداد ـ العالم
أعلن وزير النفط الأسبق، إبراهيم بحر العلوم، امس الاثنين، رفع دعوى ضد الحكومة السابقة، على خلفية قبولها بتخفيض الانتاج النفطي.
وقال بحر العلوم، في تغريدة على منصته في (تويتر)، إنه تم رفع دعوى باسم "أكاديمية العراق للطاقة" أمام المحكمة الإدارية ضد الحكومة السابقة "حكومة تصريف أعمال" على خلفية قبولها بالتزامات إتفاق أوبك +، والقاضي بتخفيض الانتاج النفطي، الذي "أضرّ اضراراً كبيراً بالمصالح العراقية".
وتعهد وزير النفط العراقي احسان عبد الجبار اسماعيل، الجمعة (7 آب 2020) بتخفيض انتاجه النفطي خلال شهري آب وأيلول، للتعويض عن الزيادة في انتاجه خلال أشهر أيار وحزيران وتموز.
وذكر بيان لوزارة النفط، إن اتصالاً هاتفياً جرى بين وزير النفط احسان عبد الجبار اسماعيل، ووزير الطاقة في المملكة العربية السعودية عبد العزيز بن سلمان، وتركز الحديث بين الوزيرين حول آخر تطورات الأسواق البترولية، والتعافي المستمر في الطلب العالمي على البترول، والتقدم الذي تحقق باتجاه تطبيق اتفاق أوبك بلس.
وكانت وزارة النفط أعلنت يوم السبت، (1 آب 2020)، إيرادات تصدير النفط لشهر تموز، والتي بلغت أكثر من 3 مليارات و487 مليون دولار.
وأكد الوزيران التزام المملكة العربية السعودية وجمهورية العراق التام باتفاقية اوبك بلس، ومع تأكيد الوزير احسان عبد الجبار اسماعيل التزام العراق الثابت باتفاق أوبك بلس، أضاف أن العراق سيصل إلى التزام بالاتفاق، نسبته تصل 100 في المائة مع بداية شهر آب.
كما أكد أن العراق سيُضيف تخفيضاً من انتاجه بمقدار 400 ألف برميل يومياً في شهري آب وأيلول، للتعويض عن الانتاج الزائد في شهور أيار وحزيران وتموز، موضحاً أن هذا التخفيض يضاف ألى الخفض الذي يبلغ 850 ألف برميل يومياً، الذي التزم العراق به، في شهري آب وأيلول، بموجب اتفاقية اوبك بلس الحالية.
وسيصل اجمالي الخفض في انتاج العراق في شهري آب وأيلول إلى (1،25) مليون برميل يومياً لكل شهر، وسيمُكن تعديل نسب الخفض بعد ان تنشر المصادر الثانوية الستة أرقام الانتاج التي تتوصل اليها.
 وبسبب جائحة كورونا انخفض سعر النفط العالمي جراء وفرة العرض وقلة الطلب ماتسبب بأزمة في الدول التي يعتمد اقتصادها على النفط.

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي