رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الأحد - 30 نيسان( ابريل ) 2017 - السنة السابعة - العدد 1718

باحثو كارولاينا: الرغوة المعدنية لنقل وتخزين النفايات النووية

بغداد ـ العالم
يمتلك البشر تاريخاً طويلاً في استخدام المعادن، من عمّال المعادن الأوائل الذين قاموا بتصنيع الفولاذ إلى العلماء الذين صنعوا السبائك المعدنية ذات الجودة العالية، وتلاعبوا بـالبنى ذات الأساس المعدني. أما الآن وبفضل ابتكار جديد من جامعة كارولاينا الشمالية، نستطيع إضافة الرغاوى المعدنية إلى هذه القائمة. اكتشف باحثون أن الرغاوي المعدنية المركبة (CMFs) أكثر فعاليةً في عزل الحرارة العالية من المعادن والسبائك التقليدية، مثل الفولاذ. تتألف هذه المواد (CMFs) من كرات معدنية مُفرغة- مصنّعة من مواد مثل الفولاذ الكربوني، الفولاذ المقاوم للصدأ، أو التيتانيوم - مُضمنةً في مصفوفة معدنية مصنّعة من الفولاذ، الألمنيوم أو السبائك المعدنية. هناك طريقتان لصناعة هذه الأشياء، الأولى هي من خلال إضافة مادةٍ ذات درجة انصهار منخفضة، مثل الألمنيوم، حول الكرات المفرغة المصنعة من مادة ذات درجة انصهار عالية، مثل الفولاذ. والطريقة الأخرى هي وضع مصفوفة المسحوق حول الكرات المفرغة مسبقة التصنيع في الفرن، حيث يُنتج هذا رغاوي معدنية مركبة (CMFs) مثل كرات الفولاذ المُفرغ في مصفوفة فولاذية.
قام العلماء في الاختبارات التي تم إجراؤها خلال البحث بتعريض عيناتٍ من الرغاوي المعدنية المركبة من الفولاذ فقط إلى النار لمدة 30 دقيقة على كل جانب، ثم راقبوا المدة الزمنية اللازمة لتصل الحرارة إلى الوجه الآخر. تطلب الأمر 8 دقائق حتى تصل حرارة الـ CMF إلى 800 درجة مئوية.

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي