مؤشر الخوفVIX  في أسواق المال
26-تموز-2022


أ.د. حمزة محمود شمخي
تتعرض أسواق المال الى اضطرابات مستمرة بسبب مجموعة من الاحداث الاقتصادية والسياسية والاجتماعية، ومثل هذه الاضطرابات تؤدي الى شل الحركة الاستثمارية وعزوف المستثمرين عن الاستثمار في الادوات الاستثمارية التي تتعامل فيها السوق، فترتبك أمزجة المستثمرين والحالة النفسية لهم في أسواق المال، ما تطلب وجود مؤشر لتحليل عواطف المستثمرين ذو دلالة رقمية، وهنا ظهر ما يعرف عن مؤشر الخوف VIX الذي يقيس تلك السلوكيات.
ومؤشر الخوف VIX Index، او ما يعرف بمؤشر التقلب Volatility Index، المعروف اختصارا VIX. يقيس (توقعات الأسواق بشأن تقلبات أسعار الأسهم عن الثلاثين يوما القادمة).
وبهذا المعنى يعد من أهم الادوات أمام المستثمرين لمتابعة تقلبات التداول في سوق الاسهم، والأكثر شيوعاً لقياس معنويات السوق، وأداة مهمة لتقييم المخاطر.
ان قراءة مؤشر الخوف VIX تشير الى انه (عندما يستحوذ الخوف على المستثمرين في الأسواق المالية نجد ارتفاع مؤشر الخوف، في حين أنه مع استقرار الأوضاع وهدوء المستثمرين يتراجع مؤشر الخوف).
وبشكل عام عندما يكون هؤلاء المستثمرون متشائمين، يرتفع مؤشر الخوف لديهم، لينخفض في المقابل عندما يكونون متفائلين.
قدم مؤشر الخوف VIX من قبل بورصة خيارات مجلس شيكاغو (Chicago Board Options (CBOE Exchange) عام 1993 وفي عام 2003 ونظرا للأهمية المتزايدة لهذا المؤشر عند المستثمرين، فقد عملت كلاً من بورصة شيكاغو للخيارات (CBOE) وجولدمان ساكس (Goldman Sachs) على تحديثه لكي يعكس مكانته المرجعية، وبعد عدة اختبارات في اسواق المال، فقد اشترك مؤشر VIX مع مؤشر آخر أكثر تطورا وهو S&P 500 وهو مؤشر (مرجح للقيمة السوقية وأحد المعايير المشتركة لسوق الأوراق المالية في امريكا) حيث يساهمان بدور في توضيح ووصف أكثر دقة لتقلبات السوق المتوقعة، وذلك بغرض قياس توقعات السوق للتقلبات الضمنية لمدة 30 يوما القادمة.
ورغم ان غرض المؤشر هو متابعة التقلبات التي تحصل في اسعار الاسهم لمدة 30 يوما، الا انه ايضا يساهم في قياس معنويات المستثمرين وأمزجتهم، ومقياسا لتوقعات السوق والتقلبات الضمنية لأسعار خيارات مؤشر الأسهم 500 S&P.
وعلى وفق هذه العلاقة اصبح المؤشر من أهم المؤشرات في اسواق المال وعند المستثمرين فيها، لأنه يوفر مقياسا كميا لمخاطر السوق ومشاعر المستثمرين وتوقعاتهم.
وبشكل أكثر تحديد، يتعقب مؤشر VIX التقلبات الضمنية لاستحقاق خيارات مؤشر 500 S&P.
ونظرا لأنه مشتق من أسعار خيارات مؤشر S&P، فإنه يولد قراءة للتقلبات القادمة لمدة 30 يوماً. وغالباً ما يُنظر إلى هذه التقلبات، أو مدى سرعة تغير الأسعار، على أنها طريقة لقياس معنويات السوق، وخاصة درجة الخوف بين المستثمرين في السوق.
يقرأ المؤشر ويحلل وفق المعطيات الآتية:
ـ الدرجة بين 10 و15 تشير إلى أن السوق تعمل في جو من الثقة والتقلب المنخفض، فيما يكون اتجاه السوق إيجابيا.
ـ الدرجة بين 20 و30 تدل على أن السوق متقلبة وغير مستقرة، فيما يكون اتجاه السوق مربكا وغامضا.
ـ أي درجة فوق 30 تشير إلى تقلبات عنيفة في الأسواق وهبوط حاد في الأسعار، أو حتى إلى أزمة بارزة.
وهنا تظهر اهمية قراءة هذه القيم وتحليلها، حيث ان التغيرات تشير إلى تبدل مزاج المستثمرين في البورصات وأسواق المال.
ان الارتفاع في مؤشر الخوف VIX هو الذي يمكن أن يساعد المستثمرين في السوق على تحديد (الوقت لقاع السوق المؤقت أو النهائي تحسباً لحركة سعر أعلى على المدى الطويل. هذا مثالي بشكل خاص في السوق الصاعد العام، حيث تتمثل استراتيجية التداول في اختيار نقاط دخول السعر المثلى في حركة الاتجاه العام).
وتجدر الإشارة إلى أن العلاقة بين مؤشر الخوف VIX وS&P500 علاقة عكسية. أي عند تراجع مؤشر الخوف فإن هذا يعكس تفاؤل المستثمرين، وبالتالي تزداد شهية المخاطرة ويزداد الطلب على مؤشر S&P 500 لترتفع قيمته، مما يدفع مستثمري عقود خيارات مؤشر S&P500 إلى اتباع استراتيجيات صعودية أو محايدة.
وعندما ترتفع قيمة مؤشر VIX، فهذا يعني أن سعر مؤشر S&P 500 من المحتمل أن ينخفض ​​وأن قيمة عقد خياراته المختلفة آخذة في الازدياد.
وبالإجمال، تنبثق أهمية مؤشر الخوف، وفقاً لتحليله من كونه أحد المؤشرات الاستباقية لأسواق الأسهم العالمية، ويمثل (معياراً لقياس شعور السوق عموماً، كما يمكن عبره معرفة ما إذا كان المستثمرون يتجهون خلال شهر كامل إلى شراء أسهم الشركات المدرجة على مؤشر S&P 500، أم سيبيعون بسبب مخاوف مالية واقتصادية، مثل احتمال اندلاع أزمة مالية جديدة).
هناك مقولة مشهورة في السوق عن مؤشر الخوف، تحدد قرار المستثمرين في الاسهم وهي:
When the Vix is high it is time to buy
أي عندما يكون مؤشر الخوف مرتفعا فهذا وقت الشراء، لأن ارتفاع مؤشر الخوف يعني وقت الإنهيارات في السوق، وعليك الشراء وإقتناص الفرص. وعندما يكون مؤشر الخوف VIX منخفضاً، فقد حان وقت البيع والخروج من السوق تجنبا لخسائر اكبر قد تحصل.
اتفاق على تصدير منتجات عراقية إلى 3 دول عربية
25-أيلول-2022
التربية: نحتاج 8 آلاف مدرسة جديدة
25-أيلول-2022
نائبة كردية: سكان كردستان يشكلون نسبة 14% من البلاد
25-أيلول-2022
شاخوان: إنهاء تجاوزات إيران وتركيا يكون عبر اتفاقيات «ملزمة»
25-أيلول-2022
السوداني يعلن أولويات حكومته: نتعهد بمحاسبة اي وزير يجنح للفساد
25-أيلول-2022
تُنافس مناطق بغدادية.. أراضي بعقوبة بأسعار جنونية
25-أيلول-2022
فتح باب القبول في المعهد العالي للاتصالات والبريد
25-أيلول-2022
140 ألف برميل يوميا.. النفط تبدأ ضخ الخام لمصفى كربلاء
25-أيلول-2022
القضاء يصدر 4 قرارات أحدها يخص الصحفيين
25-أيلول-2022
تقرير بريطاني عن «الخليج الجديد»: ضوء على «عدوانية إيران»
25-أيلول-2022
Powered by weebtech Design by webacademy
Design by webacademy
Powered by weebtech