رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الخميس - 30 تموز( يوليو ) 2020 - السنة التاسعة - العدد 2486

متبرعون يشترون "تك تك" جديدا لمسعف احترقت عربته خلال الاحتجاجات

الأحد - 8 كانون الاول (ديسمبر) 2019

بغداد ـ العالم
تبرع المحتجون العراقيون لشراء "تك تك" تم إحراقه بالكامل، أثناء نقل المصابين خلال الاصطدامات، حيث تعد الوسيلة الوحيدة التي لنقل المتظاهرين المصابين إلى أماكن الرعاية المخصصة منذ بدء الاحتجاجات. يقول علي سائق "تك تك":  "لم يقبلوا فكرة نقل للمصابين لذا أحرقوا (التك تك) لم أكن أعرف ماذا أفعل؟ لقد تركت كل شيء وهربت". تقول سلمى علي علوان، امرأة بادرت بجمع التبرعات من أجل صاحب (التك تك) المحروق: "لن نقبل بالإذلال ولا ذرف الدموع. سنساعده. بدأنا الآن في جمع التبرعات. حتى الطفل الصغير الذي كان لديه 500 دينار (0.42 سنت) وضع المال في صندوق التبرع. في غضون ساعتين جمعنا ثمن التوك توك الجديد ".
وأصبح التوك توك رمزاً لحركة الاحتجاج المناهضة للحكومة في العراق، ولكنه أيضاً وسيلة لنقل المتظاهرين الجرحى إلى بر الأمان.  يقول كريم مالك التوك توك: "لقد تطوع هذا التوك توك المحروق لحمل الجرحى والشهداء، خلال اشتباك وقع في كربلاء، استولت قوات الأمن على التوك توك بينما كنت أحمل متظاهراً مصاباً وأحرقوه وبفضل المتظاهرين ، تم شراء جهاز التوك توك الجديد هذا". وعربة "التوك توك" باتت ترمز بالإضافة إلى دورها المهم في الاحتجاجات العراقية فإنها مصدر رزق لأسر كثيرة في العراق ووسيلة نقل يركبها ذوو الإمكانات المحدودة.

 

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي