رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الخميس - 2 نيسان( ابريل ) 2020 - السنة التاسعة - العدد 2407

القصف التركي يجبر 300 عائلة في سنجار على النزوح وحكومتها تهدّد بتدويل القضية

الخميس - 20 شباط ( فبراير ) 2020

بغداد ـ العالم
على وقع تكرار القصف التركي خلال الأشهر الأخيرة وتهديدات أنقرة المستمرة بتقدم الجيش التركي، للسيطرة على المنطقة براً، شهدت مناطق جبل سنجار وناحية الشمال وقرى خانصور بمحافظة نينوى موجة نزوحٍ كبيرة، خشية استهدافهم من الطائرات التركية.
وقال قائم مقام سنجار محما خليل: "إن أكثر من 300 عائلة تركت قراها في جبل سنجار وقرى ناحية الشمال ومجمع خانصور القريب من الحدود العراقية السورية".
واضاف، أن "التهديدات التركية المستمرة باحتلال سنجار وتكرار قصف الطيران، أدى لنزوحٍ جماعي باتجاه محافظة دهوك أو إلى مركز قضاء سنجار".
ولفت خليل إلى، أنهم خاطبوا الحكومة العراقية مرات عديدة في انتظار تحركات جدية لإيقاف القصف "ولكن موقفها كان لا يوازي حجم الكارثة التي يمر بها سكان سنجار وهم رغم الإبادة والكارثة التي مرت عليهم على يد تنظيم داعش، إلا أنهم مازالوا يواجهون الممارسات الإجرامية، للرئيس التركي رجب طيب أردوغان".
واشار إلى، أن "في حال لم تتدخل الحكومة العراقية لردع تركيا وإيقافها، فسنلجأ للمجتمع الدولي للنظر بمعاناة أهالي سنجار، والتي يُراد جعلها ساحة لتصفية الحسابات بين تركيا وحزب العمال الكردستاني".
ويعاني سكان قضاء سنجار، من نقصٍ كبيرٍ في الخدمات، فيما تتهم الحكومة المحلية في القضاء، الحكومة العراقية بعدم الاكتراث لمعاناة الأهالي الذين لا تزال غالبيتهم في مخيمات النزوح بإقليم كردستان.
ويتكرر بين فترة وأخرى القصف التركي الذي يستهدف مناطق وقرى واقعة بمحافظة نينوى وإقليم كردستان، وذلك بحجة ملاحقة عناصر حزب العمال الكردستاني، حسبما تؤكده السلطات التركية.

 

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي